القبض على عنتيل الجيزة اثناء محاولته ابتزاز سيدة لاقامة علاقة جنسية معها والكشف عن تفاصيل جديدة حوله

تحفظ رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، على الهاتف المحمول الخاص بـ”عنتيل” الجيزة، المتهم بإقامة علاقات جنسية مع عدد من السيدات وتصويرهن بهاتفه المحمول، وعثر به على عدد من المقاطع الجنسية التى سجلها لعشيقاته، بالإضافة إلى مكالمات صوتية مسجلة تجمعه بأخريات، من بينها مكالمة صوتية مع سيدة يحاول ابتزازها للتعرف عليها، إلا أن السيدة رفضت الاستجابة له، ما دفعه لتهديدها.

وذكر شهود عيان أن المتهم تم الكشف عن فضائحه بعدما أجرى اتصالا بربة منزل متزوجة، وحاول التعرف عليها، وإقامة علاقة عاطفية معها، إلا أن زوج السيدة علم بالأمر، فطلب منها استدراجه إلى شقته، وأعد له كمينا بصحبة أفراد أسرته، واعتدوا عليه بالضرب، وحصلوا على هاتفه المحمول، وبفحصه عثروا على مقاطع الفيديو الجنسية الخاصة به، وبعد تلقينه علقة ساخنة، تدخل عدد من أفراد أسرته، واتفقوا على عقد جلسة عرفية، انتهت إلى ترك المتهم القرية التي يقيم بها ومغادرتها، إلا أن المتهم رفض الاستجابة ومغادرة القرية، وخلال تلك الفترة تسربت مقاطع الفيديو الخاصة بالمتهم، وتم القبض عليه عقب ذلك من جانب رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة.

واعترف المتهم بتصوير ضحاياه دون علمهن، بهدف استخدام فيديوهات التصوير كسلاح تهديد للسيدات اللاتي يرفضن تكرار العلاقة معه، خاصة أنه يتعمد إظهار أجسادهن ووجوههن كاملة في الوقت الذي يظهر هو بجسده فقط.

وقالت التحريات إن إحدى السيدات التي سبق أن صورها «العنتيل» أثناء ممارسته الرذيلة معها، ورفضت تكرار العلاقة مرة أخرى، قامت بسرقة الفيديوهات من هاتفه، أثناء وجودها معه، ثم حذفت المقاطع الخاصة وسربت الباقي في منطقة البراجيل بهدف فضحه والاعتداء عليه من أهالي القرية.

وتحفظت أجهزة الامن على الهاتف المحمول الخاص “بعنتيل الجيزة”، وتبين احتواؤه على ما يقرب من 58 مقطع فيديو له، بالإضافة إلى مقاطع فيديو أخرى تم تحميلها من شبكة الإنترنت وتوصلت أجهزة الأمن إلى عدد من السيدات ظهرن بالفيديوهات الإباحية وجار التحقيق معهن.