الكشف عن سر اختفاء الرباع الأوغندي في اليابان

الكشف عن سر اختفاء الرباع الأوغندي في اليابان
وأعلن يوم الجمعة عن اختفاء رافع الأثقال الأوغندي جوليوس سيكيتوليكو عندما لم يحضر لتقديم عينة اختبار اللعاب خلال فحص للكشف عن فيروس كورونا المستجد كما هو مطلوب.

وأكدت اللجنة الأولمبية الأوغندية منذ ذلك الحين أن اللاعب البالغ 20 عاما مفقود، وقالت في بيان إن الفريق “يتعاون مع سلطات أوساكا لمحاولة تحديد مكان السيد سيكيتوليكو”.

ثم اتضح أنه خلال إقامته في اليابان، انخفض ترتيبه العالمي ولن يتمكن من المشاركة في الألعاب الأولمبية، وكان عليه، وكذلك مدربه، مغادرة اليابان.

لاحقا تم العثور على ملاحظة في غرفة الرياضي، قال فيها إنه “لن يعود إلى بلد يصعب العيش فيه، وسيبحث عن عمل في اليابان”.

كما ترك رسالة لزوجته في أوغندا، تبين لاحقا أنه اشترى تذكرة من محطة قطار فائق السرعة متجها إلى ناغويا، وهي مدينة كبيرة تقع على بعد حوالي نصف الطريق من طوكيو إلى أوساكا.

وما زالت الشرطة تواصل البحث لتحديد مكان الرباع الأوغندي.

وكان جوليوس سيكيتوليكو يتدرب كجزء من الفريق الأوغندي المكون من تسعة أعضاء في إيزوميسانو بمحافظة أوساكا.

وتنطلق الألعاب الأولمبية التي تأجلت بسبب الوباء في 23 يوليو/تموز على الرغم من القلق المتزايد بشأن تصاعد العدوى في طوكيو.