المادة 80 من نظام العمل

المادة 80 من نظام العمل

تنص المادة 80 من نظام مكتب العمل بأن لا يمكن لصاحب العمل فسخ العقد دون إخطار العامل أو مكافأة العامل أو تعويضه وأيضا أن يتيح له الفرصة لكي يبدي أسباب معارضته للفسخ العقد.

قام نظام العمل السعودي بوضع نصوص المادة رقم ثمانون والتي من شأنها الحفاظ على حقوق كلًا صاحب العمل والعاملين لديه، ونص نظام العمل السعودي على عدم استطاعة صاحب العمل بأن يقوم بفسخ عقد عمل العامل إلا بعد أن يخطره بهذا، أو يكافأه ويعوضه، وكذلك يتم إتاحة الفرصة للعامل بأن يذكر أسباب التعارض في فسخ عقد عمله، كما قامت وزارة العمل بتوضيح أن فسخ العقد بين صاحب العمل والموظف يكون بناءً على المواد التي نصت عليها المادة 80 من نظام العمل وعددها تسعة نصوص، وفي التالي ذكر تلك الحالات وشرحها:

  • المادة الأولى: إذا وقع من العامل اعتداء على صاحب العمل أو المدير المسؤول أو أحد رؤسائه أثناء العمل أو بسببه.

شرح المادة الأولى: يتم فسخ العقد من قبل صاحب العمل إذا قام الموظف أو العامل بالتعدي على أحد رؤسائه أو صاحب العمل خلال فترة العمل أو أن يكون السبب في الخلاف يرجع إلى العمل.

  • المادة الثانية: إذا لم يؤد العامل التزاماته الجوهرية المترتبة على عقد العمل، أو لم يطع الأوامر المشروعة أو لم يراعِ -عمداً – التعليمات المعلن عنها في مكان ظاهر من قِبل صاحب العمل، والخاصة بسلامة العمل والعمال رغم إنذاره كتابةً.

شرح المادة الثانية: في حال لم يقم العامل بأداء مهامه الرئيسية التي يتطلبها منه العمل وفقًا للعقد بينه وبين صاحب العمل فيمكن لصاحب العمل فسخ العقد، وكذلك إذا لم يقم العامل بتنفيذ الأوامر التي لا يوجد منها ضرر أي (المشروعة)، وإذا لم يتبع متعمدًا التعليمات التي أوضحها صاحب العمل للموظفين والتي ترتبط بالعمل وسلامته على الرغم من إنذار صاحب العمل له من خلال الكتابة.

  • المادة الثالثة: إذا ثبت اتباعه سلوكًا سيئًا أو ارتكابه عملًا مخلًا بالشرف أو الأمانة.

شرح المادة الثالثة: يمكن لصاحب العمل فسخ عقد العامل في حال اتضح مع الإثبات أنه يتبع أحد السلوكيات السيئة، أو إذا قام بأحد الأعمال المخلة بالشرف والأمانة.

  • المادة الرابعة: إذا وقع من العامل -عمداً- أي فعل أو تقصير يقصد به إلحاق خسارة مادية بصاحب العمل، على شرط أن يبلغ صاحب العمل الجهات المختصة بالحادث خلال أربع وعشرين ساعة من وقت علمه بوقوعه.

شرح المادة الرابعة: في حال أن العامل تسبب بالعمد في أحد الأفعال التي تؤدي إلى خسارة مالية لصاحب العمل، فيمكن أن يتم فسخ عقد عمل العامل من قبل صاحب العمل، ولكن لا بد من أن يقوم أولًا بإبلاغ الجهات المختصة بتلك المشكلة في فترة أربع وعشرين ساعة بدءًا من وقت إدراكه لها.

  • المادة الخامسة: إذا ثبت أن العامل لجأ إلى التزوير ليحصل على العمل.

شرح المادة الخامسة: إذا اتضح أن العامل قام بالتزوير حتى يتمكن من الحصول على فرصة العمل تلك فيمكن لصاحب العمل أن يفسخ العقد بينه وبين الموظف.

  • المادة السادسة: إذا كان العامل معينًا تحت الاختبار.

شرح المادة السادسة: في حال أن العامل تم توظيفه على أن يتم اختباره أولًا، فيمكن لصاحب العمل أن يقوم بفسخ العقد إذا رأى أن العامل لم ينجح في فترة الاختبار.

  • المادة السابعة: إذا تغيب العامل دون سبب مشروع أكثر من 20 يوماً خلال السنة الواحدة، أو أكثر من 10 أيام متتالية، على أن يسبق الفصلَ إنذار كتابي من صاحب العمل للعامل بعد غيابه 10 أيام في الحالة الأولى، وانقطاعه 5 أيام في الحالة الثانية.

شرح المادة السابعة: أي أنه وفي حال قام العامل بالتغيب عن العمل مع عدم وجود سبب لذلك لما يتعدى العشرين يومًا على مدار عام واحد، أو أن يتغيب عشرة أيام متتالية بدون انقطاع فيمكن لصاحب العمل أن يفسخ عقد العامل بعد أن يقوم بإنذاره كتابةً بعد مرور نصف المدة المُحددة في الحالتين.

  • المادة الثامنة: إذا ثبت أنه استغل مركزه الوظيفي بطريقة غير مشروعة للحصول على نتائج ومكاسب شخصية.

شرح المادة الثامنة: إذا اكتشف صاحب العمل وأثبت أن العامل يستخدم مركزه في وظيفته بأساليب غير قانونية حتى يتوصل ويحصل على مكاسب خاصة به وبعيدة عن العمل فيستطيع صاحب العمل أن يفسخ العقد.

  • المادة التاسعة: إذا ثبت أن العامل أفشى الأسرار الصناعية أو التجارية الخاصة بالعمل الذي يعمل فيه.

شرح المادة التاسعة: في حال قام العامل بإفشاء الأسرار الخاصة بالعمل من حيث طريقة التصنيع أو التجارة والتسويق وتم إثبات ذلك فيمكن لصاحب العمل فسخ العقد بينه وبين العامل.

الأشخاص الذين لا ينطبق عليهم نص المادة 80

هناك بعض الأفراد الذين لا ينطبق عليهم ولا تشملهم الأحكام التي ينص عليها نظام العمل السعودي وعلى هذا لا يسير عليهم كذلك نص المادة 80، ويمكن ذكر هؤلاء الأشخاص في التالي:

  • العاملون في المنزل ومن مثلهم وفي حكمهم.
  • العاملون الذين يعملون في مجالات الرعي والزراعة .
  • الأشخاص الذين يلعبون أو المدربون في الأندية الرياضية والاتحادات.
  • العاملون بالبحر على السفن التي تكون حمولتها أقل من خمسة مائة طن.
  • أفراد الأسرة الخاصة بأصحاب العمل من الأزواج، الأبناء، الأصول، الفروع من العاملين في المؤسسة أو المنشآة
  • العمال من غير السعوديين والذين جاءوا لتأدية مهام مُعينة ومدتها لا تتعدى الشهرين.

العقود التي تنطبق عليها نص المادة 80

إن نص المادة 80 الذي نص عليه نظام العمل السعودي ينطبق على بعض العقود ولا ينطبق على البعض الآخر، وفي التالي توضيح للعقود التي يسير عليها هذا النص:

  • جميع العقود التي يلتزم الأشخاص بناءً عليها بأداء العمل لصالح أصحاب العمل، مع الإشراف منه وتحت إدارته مع الحصول على مبلغ مالي مقابل تلك اخدمات.
  • العاملون في الهيئات الحكومية والمنشآت العامة والمؤسسات، وكذلك العاملين في الرعي والزراعة.
  • العاملون لبعض الوقت فيما يرتبط بالصحة المهنية، السلامة، الإصابات الناتجة عن العمل وما يقوم الوزير بتقريره.
  • العقود الخاصة بالتدريب والتأهيل لغير العاملين عند أصحاب العمل وفقًا للأحكام التي نص عليها نظام العمل.

أهمية نص المادة 80 من نظام العمل السعودي

يقوم نظام العمل السعودي بوضع ونص بعض المواد التي من شأنها أن تُفيد أصحاب العمل والعاملين كذلك، ومن الجدير بالذكر أنها لم تقم بظلم أحد الطرفين ولكن وضعت شروط لتنظيم العلاقات التي تخفظ للطرفين حقوقهم كاملة، وفي التالي أهمية نص المادة 80 التي وضعها نظام العمل:

  • الارتفاع في معنويات الموظفين.
  • حماية حقوق كلًا من صاحب العمل والعاملين.
  • العمل على تحسين قدرتهم الإنتاجية بشكل كبير.
  • زيادة الجودة في بيئة العمل وتحسينها لزيادة الإنتاج.
  • تنظيم العلاقات القائمة بين العاملين وكذلك أصحاب العمل.
  • يقوم نص المادة 80 بتوفير الاطمئنان في نفوس أصحاب العمل.
  • الحفاظ على إمكانية استرداد أهل العاملين لكافة مستحقاته بعد وفاته.
  • المحافظة على التوازن في المصالح التي توجد بين أصحاب العمل والعاملين.