المخلوق الذي يصنع غذائه بنفسه


يصنع غذائه بنفسه
يصنع غذائه بنفسه

ذاتية التغذية هي كائن حي يمكنه إنتاج طعامه باستخدام الضوء أو الماء أو ثاني أكسيد الكربون أو مواد كيميائية أخرى. نظرًا لأن autotrophs تنتج طعامها ، فإنها تسمى أحيانًا المنتجين. النباتات هي النوع الأكثر شيوعًا من ذاتية التغذية ، ولكن هناك العديد من الأنواع المختلفة من الكائنات ذاتية التغذية

إن المخلوق أو الكائن المنتج هو الذي يستطيع أن يعتمد على نفسه أو ذاته بصناعة الغذاء بنفسه أو ذاته دون الحاجة لغيره.

ما هو المخلوق الذي يصنع غذائه بنفسه ؟، يعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة لطلاب مادة العلوم، وللإجابة على هذا السؤال سنتطرق للعديد من التعريفات المهمة والتي تساعدنا على الإجابة الدقيقة والتفصيلية لهذا السؤال، فمن هو هذا المخلوق الذي يعد مخلوقاً منتجاً وحسب ويصنع غذائه بنفسه ولا يعتمد على الأخرين.

إن المخلوقات التي تصنع غذائها بنفسها تسمى مخلوقات منتجة، مثل النباتات والطحالب البحيرية، بحيث تمتص جذور النباتات الماء والمعادن من الأرض وتمتص أوراقها غازاً يسمى ثاني أكسيد الكربون من الهواء، ويقومون بتحويل هذه المكونات إلى طعام باستخدام الطاقة من أشعة الشمس، وتسمى هذه العملية بعملية التمثيل الضوئي، والتي تعني صنع الضوء، كما وتسمى الأطعمة الجلوكوز والنشا.

احتياجات النباتات

تصنع النباتات طعامها من المركبات غير العضوية من خلال عملية تسمى التمثيل الضوئي تحدث في الأوراق، والمكونات الضرورية لعملية التمثيل الضوئي هي:

  • الكلوروفيل: وهي صبغة خضراء توجد في أوراق النبات.
  • الضوء: تحتاج الضوء سواء ضوء الشمس الطبيعي أو الضوء الاصطناعي، مثل المصباح الكهربائي.
  • ثاني أكسيد الكربون: هو غاز في الهواء، وهو أحد الغازات التي يتنفسها الإنسان والحيوان عند الزفير.
  • الماء: يحتاج للماء، والذي يجمعه النبات من خلال جذوره.
  • العناصر الغذائية والمعادن: والتي يجمعها النبات من التربة من خلال جذوره.

إن النباتات تصنع الطعام في أوراقها، تحتوي الأوراق على صبغة تسمى الكلوروفيل، والتي تلون الأوراق باللون الأخضر، ويمكن للكلوروفيل أن يصنع طعاماً يمكن للنبات استخدامه من ثاني أكسيد الكربون والماء والمغذيات والطاقة من أشعة الشمس، وتسمى هذه العملية بالتمثل الضوئي، كما وسيتأثر معدل التمثيل الضوئي بكمية هذه المكونات المتاحة وكذلك درجة الحرارة، وإن المنتجات النهائية لعملية التمثيل الضوئي هي الأكسجين الذي تطلقه النباتات، والكربوهيدرات التي تصبح مصدر طاقة النباتات، وبناء على التركيب الأساسي للجلوكوز، تستخدم النباتات أيضاً عملية التمثيل الضوئي لإنشاء العديد من المواد الكيميائية المعقدة القائمة على الكربون والضرورية لنموها وبقائه.

كيف تحدث عملية التمثيل الضوئي

في البداية يرتفع الماء الممتص من خلال الجذور إلى الأوراق ويدخل خلايا خاصة تسمى البلاستيدات الخضراء، بحيث تحتوي هذه الخلايا على مادة الكلوروفيل، وهي صبغة خضراء تعطي الأوراق لونها من خلال عكس الأطوال الموجية الخضراء، والأهم من ذلك  أن الكلوروفيل يمتص الضوء في الأجزاء الحمراء والزرقاء من الطيف ويستخدمه لتشغيل تفاعل كيميائي حاسم، وداخل البلاستيدات الخضراء، تمتص جزيئات الكلوروفيل فوتوناً واحداً من الضوء مقابل إلكترون، ويتبع ذلك سلسلة من التفاعلات الكيميائية، والتي تحل في النهاية محل الإلكترون المفقود من جزيئات الماء في الورقة، وفي هذه العملية، تنفصل ذرة الأكسجين في الماء عن ذرات الهيدروجين وتخرج كنفايات.

اشترك في قناتنا على التلجرام


Like it? Share with your friends!

1 share

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality