الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى 2020

الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى الموقع الرسمي
الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى الموقع الرسمي

الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط “إن لديه خطة عمل ضخمة معتمدة على عدة محاور لإصلاح نظام التأمينات الاجتماعية في مصر، والخطوة الأولى فيها هي دمج صندوقي التأمينات، وهما صندوق التأمين على العاملين بالقطاع الحكومي، وصندوق التأمين على العاملين بقطاع الأعمال العام والخاص تحت مظلة الهيئة”.

وأضاف أن لديه خطة طموحة للنهوض بنظم المعلومات، حيث سيتم تحويل نظام العمل الحالي إلى نظام قواعد البيانات العلاقية، وهو ما سيسهم في التحول الرقمي للهيئة وتحقيق الترابط والتكامل مع قواعد البيانات الموجودة في الدولة بما يحقق سرعة صرف المستحقات التأمينية والمعاش فور توافر شروط استحقاقه.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، إلى أنه بمجرد حدوث الدمج وتنفيذ التحول الرقمي في المنظومة، بالإضافة إلى استكمال إجراءات حوكمة النظام، ستقطع الهيئة شوطا كبيرا للغاية في إصلاح منظومة التأمينات.

وأكد اللواء جمال عوض، أنه يولي أهمية كبيرة لإنشاء صندوق لاستثمار أموال التأمينات، على أن يديره أحد المتخصصين من ذوي الخبرة في مجالات الاستثمار، لافتا إلى أن عوائده ستشكل عاملا هاما في تطوير عمل الهيئة وتحسين الخدمات المقدمة لأصحاب المعاشات.

وفيما يتعلق بالعاملين في الصندوق، وجه عوض، رسالة طمأنة لهم، مؤكدا أن عمليات الإصلاح والدمج والتطوير لن يضار فيها موظف واحد، وسيتم الحفاظ على المراكز المالية والقانونية لجميع العاملين بدون استثناء، مشيرا إلى أنه سيدعم العاملين بالبرامج التدريبية لبناء قدراتهم بشكل ينعكس على تحقيق الرضا الوظيفي لديهم، وأيضا تحسين وتيسير الخدمات المقدمة لجمهور أصحاب المعاشات بما ينعكس على الشعور العام بالرضا لديهم وهو ما يعتبر الهدف الأسمى المطلوب تحقيقه.

وبشأن ما يتردد عن نقص العاملين في مكاتب التأمينات، أكد رئيس الهيئة، أن عملية التحول الرقمي المقرر تنفيذها ودمج الصندوقين ستوفر الكثير من الجهد والوقت وتقلل الاعتماد على دورة العمل المستندية التي تؤرق الموظف وتثقله بالكثير من الأعباء، كما أن بناء قدرات العاملين عقب تحديد احتياجاتهم التدريبية سيسهم بشكل كبير في تقديم الخدمات المقدمة لأصحاب المعاشات.

منافذ صرف المعاشات بالهيئة القومية للتأمين الاجتماعي

زارت نيفين القباج برفقة اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي منافذ صرف المعاشات بالهيئة؛ حيث بدأ صرف معاشات أغسطس وفق توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي قبل عيد الأضحى المبارك بفتح مكاتب الهيئة استثنائيا خلال الإجازة الرسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو، وتوفير جميع المعاشات في منافذ الصراف الآلي.

وتفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي منافذ الصرف، وتابعت انتظام عمليات الصرف والتي تتم في أكثر من 500 منفذ على مستوى محافظات الجمهورية لمن كانت معاشاتهم قبل يوليو 2020 أقل من 1000 جنيه.

وخلال الجولة التفقدية؛ التقت القباج بعدد من أصحاب المعاشات، واستمعت لآرائهم ومطالبهم، ووعدت بتحسين الخدمات المقدمة لأصحاب المعاشات خلال الفترة المقبلة.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن صرف المعاشات يتم قبل عيد الأضحى بناءً على توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ووجهت وزيرة التضامن التحية للعاملين بالهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وعلى رأسهم اللواء جمال عوض على نزولهم للعمل في يوم إجازة رسمية؛ حرصًا على تقديم الخدمة لأصحاب المعاشات.

من جانبه، قال اللواء جمال عوض إن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي أعدت خطة للصرف تقوم على تقسيم أصحاب المعاشات لفئات حسب قيمة المعاش قبل زيادة يوليو الماضي، فمن كان معاشه قبل زيادة يوليو أقل من 1000 جنيه ويبلغ عددهم 2.4 مليون قائم بالصرف يصرفون الخميس، على أن يستكمل الصرف لنفس الفئة يوم السبت من منافذ الهيئة ومكاتب البريد، أما من كانت معاشاتهم أقل من 2000 جنيها، ويبلغ عددهم نحو مليون قائم بالصرف قبل زيادة يوليو 2020 فيتم الصرف لهم يومي الأحد والإثنين من منافذ الهيئة ومكاتب البريد، على أن يتم الصرف لباقي أصحاب المعاشات مهما كانت قيمة معاشاتهم يومي الثلاثاء والأربعاء من منافذ الهيئة ومكاتب البريد.

وأضاف رئيس هيئة التأمين الاجتماعي أن هناك إقبالاً من أصحاب المعاشات على الصرف عن طريق ماكينات الصراف الآلي خلال الشهور الماضية، لذلك تم إتاحة صرف المعاشات صباح الخميس من خلال توفير 10 آلاف ماكينة صراف آلي يحصل منها أصحاب المعاشات على مستحقاتهم لتخفيف الضغط والتكدسات على منافذ الهيئة ومكاتب البريد.

وأكد عوض على ضرورة اتباع أصحاب المعاشات والقائمين بالصرف لكل الإجراءات الاحترازية وتعليمات الوقاية حفاظا على صحتهم؛ واتباع القواعد المنظمة لعملية الصرف تجنبا للتكدسات في منافذ الصرف ومكاتب البريد.