اول من طاف بالكعبة

اول من طاف بالكعبة
اول من طاف بالكعبة

الرواية الأولى: ذكر الأزرقيّ روايةً عن محمد بن علي بن الحسين أنّ الملائكة كانت أوّل مَن طاف بالبيت العتيق؛ حيث أمرها الله -تعالى- بالنزول إلى الأرض؛ لبنائه، ومن ثمّ الطواف به؛ ليطوف به أهل الأرض بعد ذلك كما تطوف الملائكة بالبيت المعمور في السماء، وبناءً على تلك الرواية، فإنّ أوّل مَن طاف بالبيت هم الملائكة

اول من طاف بالكعبة البيت العتيق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ذكر الإمام القرطبي قولين في هذه المسألة: القول الأول: أن أول من أسس البيت الحرام هم الملائكة ثم طافوا به. القول الثاني: أن أول من أسسه آدم عليه الصلاة والسلام ثم طاف به أيضاً، وذكر الإمام ابن كثير في تفسيره ما معناه: أن الله تعالى أرسل جبريل إلى آدم يأمره ببناء الكعبة فبناها، ثم أُمِرَ بالطواف بها وقيل له أنت أول الناس وهذا أول بيت وضع للناس، ولكن الحديث الوارد في شأن هذا ضعيف. والله أعلم.