بعد تعرضها لأزمة صحية حادة.. فنانة عربية تغادر بلدها للعلاج في الخارج

بعد تعرضها لأزمة صحية حادة.. فنانة عربية تغادر بلدها للعلاج في الخارج

قررت وزارة الصحة الكويتية، نقل الفنانة انتصار الشراح للعلاج في الخارج، بالتعاون مع أسرتها، وذلك بعد فترة من التواصل مع مستشفيات خارجية بشأن حالتها.

وفي وقت سابق، رفض مستشفى ”مايو كلينك“ في أمريكا قبول طلب علاج الفنانة الكويتية الشهيرة.

 

وتعاني انتصار الشراح، من تطورات أزمة صحية حادة منذ أن أجرت عملية جراحية في الأمعاء، في نوفمبر 2020، حيث ساءت حالتها الصحية، وتم نقلها إلى العناية المركزة في المستشفى الأميري.

 

ومن المقرر أن تسافر انتصار الشراح، يوم الثلاثاء المقبل، إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث تستكمل إجراءات سفرها للعلاج برفقة ابنها سالم، وذلك وفقًا لجريدة ”الأنباء“ الكويتية.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن انتصار الشراح، ستبدأ رحلة علاجها في مستشفى Royal Free Hospital الذي يعتبر من المستشفيات الهامة في العاصمة البريطانية.

 

وأكدت الصحيفة، أن تلك المستشفى تقدم مجموعة واسعة من الخدمات الطبية التي يحتاجها المرضى، خلال فترة علاجهم داخل أجنحة المستشفى وأقسامه المتعددة.

 

وكانت صحيفة ”الأنباء“ المحلية قد ذكرت في وقت سابق من الشهر الماضي، أن مازن التميمي، زوج الفنانة انتصار الشراح ”يعيش هذه الأيام في حيرة من أمره، بعد أن اعتذر المكتب الصحي بالولايات المتحدة الأمريكية عن عدم قبول حالة علاج زوجته انتصار الشراح، في مستشفى مايو كلينك“.

 

وأضافت الصحيفة: ”إدارة العلاج بالخارج، منحت التميمي الموافقة، بعد أن خاطب المستشفى وأرسل له كافة التقارير الطبية الخاصة بزوجته، بالإضافة إلى التحاليل المطلوبة، لكنه صدم من رد المكتب الصحي الموجود في أمريكا، بعدم استقبال الحالة، دون ذكر أي أسباب في الرد المرسل من قبلهم“.

 

وقالت الإعلامية الكويتية مي العيدان، إن رفض مواطنتها الفنانة انتصار الشراح التوجه إلى الخارج لتلقي العلاج قبل نحو عام، هو ما تسبب في تفاقم وضعها الصحي.

 

وروت الإعلامية الكويتية، تفاصيل رفض الفنانة انتصار الشراح، العلاج في الخارج قبل عام مضى، مبينة أن هذا ساهم في خطورة وضعها حاليًا، واضطرار مستشفى ”مايو كلينك“ في أمريكا، رفض علاجها في الفترة الراهنة.

 

واستشهدت مي العيدان، بالإعلامية فجر السعيد، والفنانة سعاد عبدالله، بشأن روايتها حول رفض انتصار الشراح للسفر، مؤكدة أن انتصار لا تنكر ذلك أيضًا، بل وظلت تعاند رافضة نصيحة الأطباء