حبيبة طارق فتاة الفستان بجامعة طنطا

حبيبة طارق فتاة الفستان بجامعة طنطا

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الساعات الأخيرة، مع واقعة تعرض إحدى طالبات كلية الآداب بجامعة طنطا للتنمر من قبل بعض المراقبين على لجان امتحانات الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي.

وأوضحت الطالبة حبيبة طارق، خلال منشور، أنها ذهبت إلى الجامعة لتأدية امتحان، وكانت ترتدي “فستانا”، وعقب الامتحان، ذهبت للحصول على بطاقتها الشخصية، لأن الطلاب يقوموا بتسليمها قبل دخول اللجنة، لتتفاجأ بتهكم مراقب اللجنة عليها بسبب الفستان.

وكشفت حبيبة طارق، “فتاة الفستان” بجامعة طنطا، أزمتها مع مراقبى الامتحانات بسبب ارتدائها فستان فى أحد امتحاناتها مؤخرا، قائلة: ” كنت ذاهبة إلى الامتحان ودخلت إلى لجنتى وعندما أديت الامتحان خرجت لاستلام بطاقتى لأننا نسلمها عندما ندخل اللجنة، فسألنى مراقب الامتحان.. أنت مسلمة أم مسيحية؟ فتعجبت من السؤال جدا، ونظر إلى نظرة غريبة وقالى خلاص خلاص.. وعندما خرجت وجدت 2 من المراقبين نساء واحدة جذبت الثانية إليها لكى تقول لها.. تعالى شوفى لابسه ايه!”.

وأضافت حبيبة طارق: “لم يكن فى رأسى أن هذا الكلام كله يخصني، أو أن كل هؤلاء ينظرون إلى بسبب فستاني، ولكن إحدى المراقبتين قالت لي.. انتى نسيتى تلبسى بنطلونك ولا ايه؟!، وظلتا تتحدثان مع بعضهما البعض عنى وأنا لم أر أى سبب للحديث عنى بهذا الشكل، والمراقبتان واحدة كانت ترتدى النقاب والأخرى ترتدى الخمار، ووجهت إحداهما حديثها إلى الأخرى قائلة: دى مسلمة وقلعت الحجاب وقررت تبقى مش محترمة وقليلة الأدب وزمان كانت محجبة ومحترمة.. وأنا لم يكن فى مخيلتى فكرة عن هذا الهجوم ضدي”.

وأكملت حبيبة طارق بالقول: “المنتقبة قالها لصديقتها التى ترتدى الخمار، هذه من الإسكندرية وهما كده الإسكندرانية، وقالت لى وانتى ماشية الهواء هيطير الفستان وهيترفع، وقالت لى لا أنتى ربنا يهديكى وترجعى لحجابك ودى فترة يا بنتى وهتعدي، والناس فى الكلية كانت بتنادى بعض عليا، من كتر ما خلتنى فرجة فى الكلية، وأنا ماعملتش لحد حاجة، وبعد ما روحت نزلت البوست على الفيس والناس قالت لى قدمى شكاوى ولازم الموضوع يكبر علشان ده تنمر، وينزل تحت بند تحرش لفظى وخصوصا إنه كان فيه مراقبين رجالة وكانوا بيفرجوا عليا”.

تحرك رسمي

من جانبه، أكد المتحدث باسم جامعة طنطا، الدكتور وليد العشري، أن رئيس الجامعة أعلن فتح تحقيق بواقعة “فتاة الفستان”، مضيفا أنه كان من المفترض على الطالبة التوجه إلى مكتب عميد الكلية، بعد الواقعة مباشرة.

ردود فعل داعمة

وخلال الساعات الأخيرة، لم تتوقف منشورات مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي حول واقعة “فتاة الفستان”، حيث أعلن رئيس قسم علم المعلومات بكلية آداب طنطا، ثروت يوسف الغلبان، عبر صفحته الشخصية، تضامنه مع الطالبة طارق.

وتوجهت الكاتبة فاطمة ناعوت على إثر تلك الواقعة بنداء إلى النائب العام، عبر صفحتها الشخصية، طالبت خلاله بمحاسبة السيدة التي تنمرت على طارق، ووجهت رسالة دعم إلى “فتاة الفستان”، وبدأت في توبيخ من قاموا بالتنمر عليها.

وأشارت إحدى الداعمات للطالبة، إلى أن ما حدث معها “أمر يتكرر باستمرار”، مشيرة إلى أن السيدات يفكرن ألف مرة قبل ارتداء الفساتين في الأماكن العامة.

المصدر : المرتبة نيوز – اليوم السابع – سكاي نيوز