حسين الجسمي يفكر بالاعتزال وفنانون يساندونه نسرين طافش وملحم زين ويقفون معه

اعتزال الفنان حسين الجسمي
اعتزال الفنان حسين الجسمي

تناقلت العديد من الحسابات الفنية أخباراً تفيد بأن حسين الجسمي يمر بحالة اكتئاب وأنه يفكر في الاعتزال، بعد الهجمة الشرسة التي انطلقت عليه واتهامه بأنه “فأل سوء” على لبنان، نظراً لأنه غنى في حفله الذي أقيم في “دبي أوبرا” أغنية “بحبك يا لبنان” للسيدة فيروز، كما أجرى مكالمة هاتفية في قناة mtv اللبنانية أثني فيها على الشعب اللبناني وصموده، ثم غرد قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه على تويتر قائلاً: “بحبك يا لبنان لتخلص الدني”.

نسرين طافش تساند حسين الجسمي بعد أزمته الأخيرة

حرصت الفنانة السورية نسرين طافش، على توجيه رسالة للفنان حسين الجسمي، بعد تعرضه للتنمر مؤخرا.

وكتبت نسرين، عبر حسابها على تويتر: “حسين الجسمي، فخر العرب.. حسين الجسمي يعني الإبداع بلا حدود والنجاح والحب.. حسين الجسمي يعني ‎بشرة خير، ووجه السعد والخير.. قامة كبيرة لها كل الحب والاحترام والتقدير.. حسين الجسمي كلنا نحبك”.

يُذكر أن ‎بعض الأشخاص وصفوا المطرب الإماراتي حسين الجسمي بـ”النحس”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكونه كتب تغريدة “في حب لبنان” قبل انفجار بيروت بيومين.

ملحم زين مساندا حسين الجسمى: حكومات هبلة أهملت قنبلة ذرية ببيروت على مدار سنين

تضامن الفنان اللبنانى ملحم زين، مع النجم الإماراتى حسين الجسمى، بعد حملة التنمر الشديدة التى تعرض لها عقب انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضى، مؤكدا أن الجسمى محبا لبيروت.

ونشر زين، عبر حسابه على إنستجرام صورة للجسمى، صحبها بتعليق: “هلا دولة فاشلة وحكومات هبلة توالت على مدار سنين، أهملت قنبلة ذرية موجودة ببيروت، آخر شىء طلع مع جماعة السوشيل ميديا، الحق على حسين الجسمى إنه غنى للبنان من فرط حبه للبنان وأنا اللى بعرف أدى حسين بيحب بيروت”.

وتابع زين: “أسهل شىء إنت وقاعد ورا تلفونك تتنمر وتفتري على شخص بس لسانك هو مراية أخلاقك، وأخيراً حسين أبو على المحب الخلوق الطيب.. شوف الجبل واقف ولا هزته ريح”.

ووقع النجم الإماراتي حسين الجسمي، ضحية جديدة من الوسط الفني للتنمر من قبل رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب انفجار مرفأ بيروت، وطالت الجسمي الكثير من التعليقات “السخيفة” على السوشيال ميديا، وبدأت موجة السخرية والتنمر بعد كتابة حسين الجسمي، تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، يعبر فيها عن حبه للبنان قال فيها: “أنا بحب لبنان لتخلص الدنى” قبل وقوع الانفجار الثلاثاء الماضى.

وربط البعض من مرتادى السوشيال ميديا بين تغريدة حسين الجسمى وانفجار مرفأ بيروت، وحاول تشويه صورته والإيحاء بأنه نذير شؤم على لبنان، لكن سرعان ما دشن عدد من المغردين، هاشتاج آخر للدفاع عن الفنان حسين الجسمي، والرد على محاولة التطاول عليه معربين عن أسفهم واستيائهم من حملة التنمر التي تعرض لها.

وساند عدد من المشاهير، النجم حسين الجسمي بعد تعرضه لحملة التنمر بسبب انفجار لبنان، وحرص المشاهير من الشعراء والملحنين، على الدفاع عن الفنان حسين الجسمي، والرد على المتطاولين الذين تنمروا عليه عبر السوشيال ميديا لتعبيره عن حبه للبنان.

وغرد الشاعر والمؤلف أيمن بهجت قمر، على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” داعما حسين الجسمي، قائلا: “‏حسين الجسمي الفنان الكبير رفيق المشوار.. من بحبك وحشتيني لـ 6 الصبح .. بعد الفراق ..أهل كايرو.. بشرة خير.. محدش مرتاح.. سنة الحياة.. وحاجات كتير تانية.. حسين هو النجاح والذوق والاحترام والأدب”.