المرتبة الاولى

أحدث ألاخبار المنوعة، اخبار تقنية، العاب، صحة، افلام، اخبار رياضة، سياحة، عامة وجميع الاخبار العربية والعالمية الشائعة.

Saturday, August 15, 2020

رهف القنون تجنب طفلها الاول من هي رهف وما مضمون الرسالة الغامضة

رهف القنون

وكتبت رهف القنون باللغة الإنجليزية:”أنا واحدة من المحظوظات، أعلم أن هناك نساء سيّئات الحظ، قد اختفين بعد محاولة الهرب أو لم يتمكَّن من فعل أي شيء لتغيير واقعهن”.

وكانت رهف القنون قد قالت إنها وضعت طفلها الأول، مضيفة أن من كان يرفض تصديق أنها “حامل” فهي حاليًا في فترة “نفاس” منذ عدة أيام، وأن أهلها في السعودية على علم بكل شيء عنها، وأن آخر تواصل كان معهم منذ شهر ولم يسألوها عن موضوع عودتها للسعودية.

رهف القنون
رهف القنون

الناشطة رهف القنون توجه رسالة غامضة بعد ولادة طفلها الأول

ويأتي غموض رسالة “رهف القنون” المقيمة في كندا كلاجئة إنسانية، كونها تعد ردًا غير مباشر على اتهامات لاحقتها خلال الساعات الماضية من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنها تعيش علاقة محرمة وولدت طفلًا غير شرعي.

وتسبب إعلان رهف القنون عن ولادة طفلها الأول في هجوم الكثيرين عليها وإلحاق الاتهامات بها، حيث أكد البعض أنها أنجبت طفلًا للحصول على جنسية كندا المقيمة على أراضيها منذ منحها حق اللجوء.

رهف القنون تنشر لأول مرة صورة زوجها وابنها بعد ولادتها في كندا

نشرت الشابة السعودية رهف القنون لأول مرة صورة زوجها وابنها بعد ولادتها في كندا، كما وجهت رسالة لمنتقديها من خلال منشور لها عبر “سناب شات”.

وظهر في الصورة التي نشرتها الناشطة السعودية رهف القنون رجل أسمر البشرة يحمل طفلاً صغيراً، بينما حرصت على إبقاء ملامح وجهيهما محجوبة عن الصورة. 

وكتبت رهف القنون منشوراً عبر حسابها على “سناب شات”، علقت من خلاله على الانتقادات الموجهة لها بعد إنجاب طفلها الأول في كندا بقولها: “أتمنى ذوليك اللي يحسبوني برجع السعودية يبطلون يتكلمون مستقرة وعندي زوج وطفل كلمت أحد من أهلي قبل شهر ويعرفون كل شيء ولا حتى سألوني أرجع.. قالوا لي كلمة: (كملي حياتك هناك بما إنك مستقرة) انتوا ويش مزعلكم وشايلين همي وهم أهلي”، موضحة أن عائلتها ترفض عودتها للسعودية.

هروب رهف القنون

وبدأت رحلة هروب السعودية رهف القنون من أسرتها المقيمة بالكويت لتايلاند منذ عام تقريباً، حيث أعلنت أنها كانت تتعرض للتعنيف الأسرى، ثم تم استقبالها بعد ذلك في كندا لتستقر بها، إذ صاحب ما فعلته حملة هجوم ضدها بعد أن أعلنت تخليها عن الإسلام.

من هي رهف القنون

رهف محمد القنون (11 مارس 2000) هي فتاة سعودية أثارت قضيتها الرأي العام في السعودية وخارِجها بعد هُروبها من أهلها المقيمين في الكويت إلى تايلاند بدعوى التعنيف الأسري.

تفاصيل جديدة عن حياة السعودية رهف القنون

بعد مرور عام على هروبها من بلدها السعودية، وفي إشارة إلى التغير الكبير الذي طرأ على وضعها وحريتها في اتخاذ قرارها وما ترتديه نشرت تغريدة أرفقتها صورتين إحداهما بملابس البحر والأخرى بالنقاب.

نشرت الفتاة السعودية رهف محمد القنون تغريدة تضمنت صورتين لها واحدة بملابس السباحة والأخرى بالنقاب، لتقارن من خلالها بين وضعها من قبل والآن مرور عام على هروبها من السعودية. وعلقت رهف (19 عاما) على صورتيها في التغريدة “أكبر تغيير في حياتي هو التحول من إلزامي على ارتداء الشراشف السوداء وتحت سيطرة الرجال، إلى امرأة حرة”. وتشير رهف في حسابه على تويتر إلى أنها ناشطة نسوية ليبرالية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة.

وبعد هروبها من بلدها السعودية ولجوها إلى كندا في كانون الثاني/ يناير 2019 تحدثت رهف إلى وسائل الإعلام عن أسباب هروبها وظروفها الاجتماعية والعائلية في المملكة ومعاناتها جراء “الاضطهاد” والضغط الذي كان يمارس عليها. وفي لقاء أجرته معها مع شبكة “سي بي سي” الكندية، قالت إن عائلتها حبستها 6 أشهر لأنها قصت شعرها لأن ذلك يعتبر “تشبها بالرجال ومحرم في الإسلام”. وأوضحت الفتاة السعودية أنها كانت تتعرض للعنف والضرب وخاصة من قبل أمها وأخيها، و”أحيانا كنت أصاب وأنزف دما”.

السعودية رهف القنون
السعودية رهف القنون

وعن وضع أقرانها من الفتيات في السعودية تقول رهف في المقابلة التي أجربت معها في كانون الثاني/ يناير 2019 بعد وصولها إلى كندا “بالنسبة إلينا نحن السعوديات تتم معاملتنا مثل العبيد لا نستطيع اتخاذ قرارات شخصية حتى في الدراسة في الزواج في الوظيفة”. وتقر بأنها كانت خائفة لكن كانت مقتنعة بأن حصولها على حريتها تستحق أن “أخاطر بحياتي” وتشير إلى أن اكثر ما كان يخيفها هو إذا تم كشف أمرها والقبض عليها “لأنني كنت سأختفي ولا أعرف ما هو مصيري بعدها” تقول رهف.

وتشير الشابة السعودية في اللقاء أنها حتى في كندا تتلقى رسائل تهديد تصل إلى نحو “100 تهديد يوميا”. وتجدر الإشارة إلى أن عائلتها نشرت بيانا بعد هروب ابنتهم أعلنت فيها براءتها من “الابنة العاقة التي أساءت بسلوكها المشين… إلى سمعة وكرامة الأسرة”.

المصدر : ويكيبيديا – سبوتنيك عربي – مجلة ليالينا – dw

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *