روان بن حسين تعلن انفصالها عن زوجها رسميا

أعلنت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين انفصالها رسميا عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف مقريف، بعد أن اكتشفت خيانته لها. وأوضحت حسين أنها ترددت في الإفصاح عن ذلك، إلا أن الحديث عن التحرش في الآونة الأخيرة شجعها على الحديث عن قصتها.

وروت روان تفاصيل قصتها التي كتبتها باللغة الإنجليزية في عدة منشورات في «إنستغرام»، إذ كشفت أنها كانت تشعر طوال الوقت بالاضطراب وتلقي باللوم على نفسها، إلى أن وصل الأمر إلى توجهها للعلاج لاعتقادها أنها غير طبيعية. وأضافت الفاشينيستا الكويتية أنها اكتشفت خيانة والد ابنتها لها، مشيرة إلى أنها حاولت إيجاد حلول ولكنها فشلت. وقالت إن زوجها نقل إليها مرضا عبر علاقاته المتعددة.

وأكدت أن قرار الانفصال جاء بسبب خيانته لها، مضيفة كذلك أنها لم تر ابنتها منذ شهر، لأن لديها مشكلة في جواز سفرها، ما حرمها من السفر لرؤيتها.

يُذكر أن روان بن حسين حذفت في وقت سابق جميع الصور التي جمعتها بزوجها عبر حسابها في «إنستغرام»، حيث إن آخر رسالة كانت وجهتها له في عيد الأب، في 21 يونيو الماضي.