روان بن حسين ويكيبيديا

روان بن حسين ويكيبيديا
روان بن حسين ويكيبيديا

روان بن حسين ويكيبيديا السيرة الذاتية

الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين من مواليد 30 ديسمبر 1996 ميلادي من اب كويتي وام اردنية، تحمل الجنسية الكويتية وديانتها الإسلام وبرجها الفلكي برج الجدي، وتقيم حالياً بالإمارات، تزوجت من رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف وأنجبت منه بنت فقط تدعى لونا، انتهى زواجها بالطلاق بعد قصة حب فاشلة، لقبها بروك شيلدز الكويت، وهي عارضة أزياء شهيره ومحررة مجلة فيلفيت وصاحبة العلامة التجارية دوار روان المختص بأدوات المكياج ومستحضرات التجميل، حصدت جائزة غولدن شاين لعام 2017، ولها اخ واحد وثلاث شقيقات، نشأت معظم حياتها في بريطانيا، ونالت شاهدة البكالوريوس في القانون من جامعة ويستمنستر بلندن، تعد من مشاهير السوشيال ميديا، يبلغ طول روان بن حسين 170 سم ما يعادل 5 أقدام و7 بوصات وزنها حوالي 65 كيلوغرام اي 143 رطلاً، تبلغ من العمر 24 عام حتى تاريخ 2020. 

روان بن حسين من مشاهير السوشيال ميديا بالخليج العربي وهي سيدة جميلة وأنيقة ومن أجمل النساء في الكويت، أشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما انستقرام الذي تنشر صورها اليومية بإطلالتها الأنيقة والجذابة عبر حسابها الرسمي لتحقق شهرة واسعة، أصبح لها جمهور كبير ومتابع لتصبح واحدة من حديث السوشيال ميديا، وأخذت من جمالها طريق لتصنع من نفسها واحدة من ملكات جمال العرب، فقد أصبحت محط أنظار شركات الإعلان لمنتجات التجميل وعروض الأزياء، كما أنها شخصية استثنائية في الأدب والأخلاق ومحبوبة لدى الجمهور الخليجي لأسلوبها الراقي وجمالها الكبير وتألقها عبر مواقع التواصل الإجتماعي. 

قصة روان بن حسين وزوجها يوسف المقريف. 

يوسف المقريفي أحب روان بن حسين وأعجب بها وتزوجها بعد قصة حب رائعة وقعت بينهما، ولكن هذا الزواج سرعان ما أنتهى بالطلاق بعد زواجهما القصير الذي خلّف بنت إسمها لونا، تعيش الآن مع والدها في بريطانيا، قبل شهر نفت إنفصالها عن زوجها بعد إشاعة طلاقها من يوسف المقريف، وخرجت عن صمتها لتوضح أن علاقتها به جيده وانها تحبه لتنفي كل الشائعات عبر مقطع فيديو نشرته على حسابها سناب شات. 

سبب طلاق روان بن حسين من زوجها يوسف المقريف. 

أعلنت روان بن حسين إنفصالها من زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف يوم الأربعاء 15 يوليو 2020، وكشفت عن أسباب الانفصال الصادم عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي انستقرام وكتبت : زوجي ووالد ابنتي الوحيدة لونا تسبب لي بفيروس HPV16 الجنسي، بسبب خيانته لي مع نساء ليل عشوائيات، وهذا سيجعلني انسانه ناقصة ولكنني سأكون بخير. 

وأضافت : كأم عزباء، اضطررت لبيع مجوهراتي من أجل الصرف على ابنتي التي لم أراها منذ شهر، وها أنا أحاول إخراج جواز سفر لها لتعيش معي. 

وقالت : في كل مرة كنت أغضب لأنني كنت الملامة على كل أخطائه، واتهمني البعض بالجنون وانني شخصية غير متزنة نفسياً لأنني أمسكت بزوجي مع فتيات ومع ذلك بقيت معه لكن الحقيقة هو ان زوجي مريض نفسياً ونرجسي، وبقيت معه لأنني أحببته وحاولت إصلاحية. 

وأشارت الى أنها تخاف من نظرة المجتمع الشرقي إلى المطلقة، وقالت : سيشيرون إلي بأصابعهم، هذه المطلقة، وسيكون الوضع أصعب بالنسبة لي، ففضلت البقاء معه في علاقة سامة ومسيئة، وأختتمت حديثها : متحمسة لفتح صفحة جديدة مع ابنتي.

[zombify_post]