صراع انكليزي ايطالي اليوم على لقب “يورو 2020”.. تفاصيل مهمة عن المباراة

صراع انكليزي ايطالي اليوم على لقب "يورو 2020".. تفاصيل مهمة عن المباراة
المباراة التي ستقام في العاشرة مساء بتوقيت بغداد تحمل طابعا نديا، اذ يمتلك كلا الفريقين نجوما واسماءً بارزة في عالم المستديرة وربما تميل الكفة نسبيا من هذه الناحية للمنتخب الانكليزي الذي يحتوي اسماء كبيرة تنشط داخل البريمييرليغ وخارجه على غرار القائد هاري كين والمهاجم المتألق رحيم ستيرلينغ و ماركوس راشفورد ولوك شاو ودومينيك كالفيرت ليوين والمميز جاك غراليش وجادون سانشو وجوردان هندرسون وماسون مونت بقيادة المدرب جاريث ساوثغيت.

ويعاني لاعب وسط انكلترا فيل فودن من إصابة في قدمه قد تحرمه من المشاركة في نهائي بطولة أوروبا أمام إيطاليا ، حيث انه لم يشارك في الحصة التدرييبة الأخيرة لفريقه كإجراء احترازي.

في حين يمتلك منتخب ايطاليا ايضا اسماء مهمة يطغى عليها لاعبين متقدمين في العمر، ابرزها القائد المخضرم جورجيو كيلليني و ليوناردو بونوتشي وماركو فيراتي اضافة الى اسماء شابة في مقدمتها الحارس جيانلويجي دوناروما ولاعب تشيلسي جورجينهو وأندريا بيلوتي وشيرو ايموبيلي اضافة الى المتألق لورنزو إنسيني ويقودها المدرب المخضرم روبرتو مانشيني.

ونجح منتخب انكلترا في تحقيق 5 انتصارات مقابل تعادل وحيد، وسجل 10 أهداف ولم يستقبل سوى هدفا واحدا، وحقق منتخب إيطاليا ايضا 5 انتصارات وتعادل واحد وسجل 12 هدفاً وتلقى 3 أهداف، كلها جاءت بعد الدور الثاني.

وسيكون الترقب كبيرا في إنكلترا، لأن منتخب “الأسود الثلاثة” لم يظفر باللقب القاري إطلاقا منذ انطلاق البطولة عام 1960، كما أن منتخب إنكلترا لم يحرز اي لقب في البطولات الكبرى منذ فوزه في مونديال العالم 1966 بل ولم يبلغ اي مباراة نهائية منذ ذلك الحين.

بينما يتطلع المنتخب الإيطالي إلى إحراز لقبه الثاني في البطولة بعد عام 1968، علما بأنه بلغ النهائي مرتين، وخسر عام 2000 أمام فرنسا 1-2 بالهدف الذهبي، ثم أمام إسبانيا 0-4 عام 2012.

وستخوض إيطاليا النهائي العاشر لها في إحدى البطولات الكبرى، حيث توجت بطلة للعالم 4 مرات أعوام 1934، و1938، و1982، و2006، وخسرت النهائي مرتين عامي 1970 و1994.