عبير بيبرس: الحكم بالسجن 7 سنوات بتهمة القتل العمد على خلفية قتل زوجها

عبير بيبرس عقوبة السجن
عبير بيبرس عقوبة السجن

تدور التساؤلات حول العقوبة المتوقعة ضد الزوجة، بعد إلقاء القبض عليها من قبل الأجهزة الأمنية، واتهام أهل الزوج لها بقتله وسرقة مبلغ مالي يُقدر بحوالي مليوني جنيه.

من جانبه، قال أستاذ كشف الجريمة بمركز البحوث الجنائية، الدكتور فتحي قناوي، إن هذه الحادثة بها أكثر من حالة اتهام وتتوقف على ما تنتهي إليه التحقيقات والتحريات

عبير بيبرس المتهمة بقتل زوجها
عبير بيبرس المتهمة بقتل زوجها

أضاف قناوي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن العقوبة المتوقعة على الفنانة عبير بيبرس المتهمة بقتل زوجها؛ لا يمكن الجزم بها حاليا، خاصة في ظل تضارب الأقاويل والروايات حول الواقعة، مشيرا إلى أن الأمر يتوقف على التحريات وتقرير الطب الشرعي والأدلة الجنائية.

ولفت إلى أن هناك ملابسات تضعها أمام أكثر من اتهام، قتل عمد، أم شروع في قتل، أم وفاة طبيعية، أم مشاجرة انتهت بسقوط أحد طرفيها قتيلا، وهذا يتوقف على ما ستسفر عنه التحقيقات والقرائن والأدلة التي سيتم جمعها، وكذا شهادة الشهود“.

وأوضح بقوله : ”إذا ما ثبت القتل العمد مع تبييت النية فهذا بالطبع عقوبته الإعدام، أما إذا كانت هناك أمور أخرى من مشاجرة وانتهت بسقوط قتيل أو أن الوفاة نتيجة السقوط على زجاج في الأرض، سيختلف الحكم ودرجته وفقا للمعطيات والأسباب والدوافع التي بناءً عليها سيحكم القاضي في القضية“.

بينما أشار المحامي المصري أيمن محفوظ، إلى أنه في تلك الواقعة إذا كان التصور أن الزوجة كانت تحاول دفع عدوان الزوج ولكنها تجاوزت حقوق الدفاع الشرعي، ولا تقصد القتل، وإنما هي كانت تحاول إبعاد شره عنها، تكون جريمة ضرب أفضى إلى موت.

وذكر محفوظ، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ”عقوبة جريمة ضرب أفضى إلى موت في حدها الأقصى السجن 7 سنوات، ويجوز للمحكمة تقليص العقوبة، واستعمال الرأفة“.

وتابع قائلا: ”أما إذا كانت الزوجة تقصد ضرب الزوج، لكن تطور الأمر إلى موته، فهنا تكون أيضا جريمة ضرب أفضى إلى موت وعقوبتها السجن 7 سنوات“.

وواصل بقوله: ”لكن إذا كان القتل عن عمد وسبق إصرار فإن العقوبة تصل إلى المؤبد أو الإعدام”، لافتا إلى أن من خلال التصور المنطقي للأحداث في هذه الجريمة وما ستكشف عن تحريات الجهات الأمنية وتحقيقات النيابة، يُشير إلى أنه ليس هناك تعمد أو سبق إصرار في ارتكاب الجريمة.

المصدر : eremnews