عويس الراوي ضحية جديدة للشرطة المصرية اشعل غضب الشعب المصري بعد مقتله

تصدر وسم (#كلنا_عويس_الراوي) الترند المصري على موقع تويتر بأعلى التفاعلات، بعد مقتل شاب من محافظة الأقصر جنوبي البلاد، برصاص الشرطة، كما وقعت اشتباكات أثناء تشييعه.

فتحت الشرطة نيرانها الكثيفة لتفريق المشيعين لجنازة عويس الراوي، وأطلقت عليهم قنابل الغاز الخانق والمسيل للدموع، في سابقة لا يعرفها المجتمع المصري، ولا يقبلها العرف الصعيدي

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر سماع صوت طلقات الرصاص أمام منزل القتيل، ولحظة المداهمة ومسارعة قوات الأمن في مغادرة المكان بعدها

وذكرت مصادر أن قوات الأمن أطلقت النار على الشاب عويس عبد الحميد علي الراوي، بعد مشادة بينهم وبين والده، خلال مداهمة منزلهم للبحث عن أحد أقاربه بدعوى مشاركته في المظاهرات المناهضة للرئيس عبدالفتاح السيسي الجمعة الماضية إلا أنها لم تجده.

ويتصاعد الحشد الإلكتروني والدعوات للتظاهر يوم الجمعة، للمطالبة برحيل الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظامه، تحت وسم (#جمعه_الغضب_الثانيه) وسط توقعات بتأجج الاحتجاجات المتواصلة منذ 20 سبتمبر، واتساع رقعتها.