فيديو فاضح لسارة الكندري يتسبب في حبسها وامها تناشد الحكومة للافراج عنها

سارة الكندري
سارة الكندري

سارة الكندري: وجهت والدة الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري نداء إلى أمير الكويت تطالب فيه بالإفراج عن ابنتها والتي قبض عليها بسبب نشرها مقطع فيديو جريئا أظهرت فيه بعض مفاتن جسدها بشكل يتنافى مع الآداب والأخلاق بالمجتمع. وقالت والدة سارة في مقطع فيديو نشرته عبر سناب شات: “أنا والدة سارة…اليوم روحت لوكيل النيابة اترجيته يتركوا بنتي وهو كان ولد كثير ذوق وقالي يا أمي عندي كل الأوراق وراح أشوفها.. أنا خرجت من المستشفى ع مسئوليتي.. جاني هبوط وضغط وسكر لما عرفت انهم حاكمين ع بنتي.. ليش سوى سوت يعني”.

وأضافت والدة سارة: “بالله عليكم يا مجتمع الكويت والخليج شوفوا فيديوهات سارة.. مافيها أي شئ خارج ولا مخل بالأداب هي كثير محترمة وأنا إذا نزلت إشي مو زين ما راح أسكتلها.. ليش كل يومين طابين عليها الجرائم الإلكترونية.. سيبوها تسترزق هي مو بتشتعل ولا زوجها بيشتغل وفين وفين إذا جاها إعلان”. ذوأشارت “لديها زوج ورجال كثير تحبه ويشتغلون بشرف.. هي عندها أسرة أرجوكم بلاش مثل هاد الاتهامات.. بدي أعرف من يبي راس بنتي.. أنا بناشد أمير الكويت مين يبي راس بنتي.. هاد مسكينه ما عندها معاش.. هي مو تاجرة مخدرات ولا غسيل أموال.. أنا بناشدكم أفرجوا عنها”.

وأثارت الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري جدلا كبيرا بين المتابعين بعد نشرها مقطع فيديو جريء لها، وهي تضع الزيت على جسدها أمام المرآة، الأمر الذي عرضها للكثير من الانتقادات اللاذعة من قبل المتابعين، وهو ما دفع الأجهزة الأمنية بالقبض عليها بتهمة مخالفة الآداب، وكان سبق ونشرت سارة مقطعا آخر خادشا برفقة زوجها قبل أن تفرج عنهم النيابة بكفالة حينها. وأفاد حساب “المجلس” المعني بشؤون القضايا والأحكام الكويتية عبر تغريدة له في موقع “تويتر” بحجز ‏ الفاشينستا “س” – دون ذكر اسمها كاملا – 21 يوما وإحالتها إلى السجن المركزي على ذمة التحقيق. وكانت سارة الكندري أعلنت في وقت سابق اعتزالها السوشال ميديا، بسبب ضغوط من زوجها قبل أن تعود مرة أخرى، حيث ظهرت الكندري خلال مقطع فيديو عبر حساباتها الشخصية وهي تبكي قائلة إنها قررت الاعتزال بسبب إجبار زوجها أحمد العنزي على هذا القرار.

وتابعت أن هذا جاء بعد إهانة أحد الأشخاص لها ولوالدتها، مطالبة جمهورها بمحاولة إقناع زوجها بالعدول عن قراره. واعتادت سارة الظهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي بصحبة شهاب ملح الإنستغرام ولكن فور استبعاده من دخول الكويت قررت سارة وزوجها قطع علاقتهما مع شهاب وهو الأمر الذي أغضب الأخير فخرج بتصريحات تهاجم سارة الكندري وزوجها أحمد. وكان شهاب ملح الإنستغرام قد اتهم الكندري بشكل مباشر بإبعاده عن الكويت بعد تقدمها ببلاغات ضده تتهمه بنشر مقاطع فيديو مخلة للآداب عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو بشكل كبير وجاء في التعليقات: “كل هالسوالف عشان يشتهرون ويجمعون فلورز مشاهيرغسيل أدمغة وغسيل أموال”.

اعتقل الأمن الكويتي الفاشنيستا الكويتية من أصل إيراني "سارة الكندري" على خلفية نشر فيديو جريء لها من داخل الحمام قام زوجها بتصويرها ونشره عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي الإنستغرام .

ونقلت صحيفة ”الأنباء“ المحلية عن مصدر أمني قوله: ”إن الأمن الجنائي أوقف الفاشينيستا الإيرانية وتم التحقيق معها في مجموعة من الصور والمقاطع التي وُصفت بـ (المبتذلة)، قبل أن يتقرر إبعادها عن البلاد، كإجراء تتخذه السلطات بحق الوافدين المخالفين للقوانين“.

وأوضح المصدر ”أن الفاشينيستا لم تبرر نشرها للصور ومقاطع الفيديو على حسابها، وحساب آخرين بمواقع التواصل الاجتماعي“.

وخلال الفيديو، ظهرت سارة وهي تدهن قدميها بالزيت كنوع من الدعاية لصالح إحدى الشركات، وكانت الفاشينيستا بالتحديد تُصور الفيديو في الحمام وهي ترتدي روب الاستجمام، وبحسب النشطاء فإن زوجها هو من صورها.

 

 

 

 

وأبدى زوجها المدعو أحمد العنزي دعمه لـ سارة عن طريق مشاركة عدة تغريدات تدعمها عبر هاشتاق #نطالب_بخروج_سارة_الكندري من بينها "حبس سارة الكندري بسبب فيديو تظهر في سياقانها هل السيقان اصبحت جرم؟ ام اصبحت احاء جنسي!  واذا كان ايحاء جنسي اين القانون الذي ينص في هذا الشيء سارة تصرفت تصرف عفوي وتم حبسها 3 ايام و تم تحويلها لسجن 21 يوم"..وكان هنالك تغريدة "سواء اتفقنا او اختلفنا مع ساره ، مو من المنطق تنقط بالمركزي مع مدمنيين و قتلة و سُراق عشان صورت " رجولها " و ما يصير تستخدمون مُصطلح " خدش الحياء العام " على ناس و ناس ! اذا انتوا تشوفون اللي سويتوه بساره صح ف نطالبكم بتطبيق القانون بمسطره وحده على الكل".

 

والدة سارة أيضاً أبدت دعمها لابنتها وناشدت الأمير الشيخ نواف ووزارة الداخلية والعدل من أجل ابنتها  التي برأيها لم تفعل شيء ولم تخدش الحياء، كما تحدثت عن أن وحدة الجرائم الإلكترونية كانت قد طلبت منها الخروج من السوشال ميديا مقابل سحب الشكوى المفروضة عليها.

يذكر أن سارة وزوجها وابنتها الصغيرة كانوا قد دخلوا السجن منذ مدة قريبة بسبب مخالفة أوامر الحجز الصحي وحظر التجوال، ووقتها قضت سارة وابنتها يوماً كاملاً في المركز الأمني وتم الإفراج عنهما مؤقتاً أما زوجها فقد قضى حوالي الشهر داخل السجن، ووثقت زوجته لحظة خروجه منه والإستقبال الذي أُعد له.

[zombify_post]