قضية اسراء عماد تسببت ضجة كبيرة في مصر «حاول قتلي بتحريض والدته وشقيقه»

قضية اسراء عماد تسببت ضجة كبيرة في مصر
قضية اسراء عماد تسببت ضجة كبيرة في مصر

أثارت قضية كبيرة الرأي العام في مصر بعدما اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي قصة ضرب مبرح لسيدة تدعى إسراء عماد من قبل زوجها.

ضجة كبيرة في مصر بسبب قضية إسراء عماد (صورة)اسراء عماد

جاءت البداية بانتشار صور لإسراء عماد على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مما دفع نيابة أول المنتزة بالإسكندرية التحقيق في واقعة الاعتداء بعد نقلها على إلى مستشفى شرق المدينة لتلقي العلاج اللازم.

وبعد تحقيقات موسعة، قامت النيابة العامة بإصدار قرار بإلقاء القبض على الزوج، حيث قررت حبسه وأحد أقاربه، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهما بالشروع في قتل زوجة المتهم الأول.

ونسبت النيابة العامة إلى المتهم الأول، زوج إسراء عماد، والمتهم الثاني، أحد أقارب المتهم الأول، تهمة الشروع في القتل، وحيازة سلاح أبيض، وهو السلاح المستخدم في الجريمة.

وكشف الدكتور محمد فاروق، مدير مستشفى شرق المدينة في الإسكندرية، عن تحسن الحالة الصحية لإسراء عماد، التي اعتدى عليها زوجها بمعاونة شقيقه، مشيرا إلى رعايتها داخل المستشفى بعد إجراء كافة الجراحات مع تقديم كافة الرعاية لها دبعد وصولها في حالة صعبة.

وأضاف فاروق، في تصريح لجريدة "الوطن" المصرية، أن الحالة الصحية لإسراء استقرت، مؤكدا على عرضها على الطبيب ومن الممكن خروجها من المستشفى قريبا.

وأوضح أن الفتاة جاءت في وضع صحي حرج بسبب الضرب الذي تعرضت له، لافتاً إلى أن الفريق الطبي بالمستشفى تعامل سريعا مع الحالة وتم إجراء جراحة لها ووضعها تحت الملاحظة حتى تحسن حالتها الصحية.

واصلت نيابة أول المنتزة بإشراف المستشار أشرف المغربى المحامى العام الأول لنيابات المنتزة بالإسكندرية التحقيق في واقعة أعتداء سائق على زوجته، والمعروفة إعلاميا بواقعة «إسراء عماد«وإصابتها بجروح وإصابات بالغة، تم نقلها على إثرها إلى مستشفى شرق المدينة لتلقي العلاج اللازم.

حيث تلقى المحامى العام، مساء اليوم الاثنين، محضر تحريات المباحث حول الواقعة والذي أكد صحتها، وقيام المتهم «زوجها» بالاعتداء عليها بسلاح أبيض مما أحدث إصابتها الموصوفة بتقرير مستشفى شرق المدينة والذي تسلّمت النيابة نسخة منه.

وعلى الفور أصدر المحامى العام أمرا بضبط وإحضارالمجنى عليه، والذى سبق ان أخلت النيابة سبيله على ذمة التحقيقات لحين ورود التحريات المباحث، وورود تقريرالمستشفى الخاص بالمجنى عليها .وألقى القبض على المتهم وخضع لجلسة تحقيق بسراى النيابة العامة.

وفى سياق متصل أستمع المستشار عمر الركايبى ،رئيس نيابة المنتزه اول، إلى أقوال المجنى عليها، إسراء عماد 19 سنة والتي أتهمت زوجها في التحقيقات بإحداث إصابتها ،الموصوفة بتقرير مستشفى شرق المدينة.

وقررت «اسراء عماد«في التحقيقات، حدوث خلافات زوجية بينها وبين زوجها وتدخل أهله في حياتهما الخاصة مما زاد فجوة الخلافات بينهما .ويوم الحادث اتفقت معه على العودة إلى المنزل وذهبت إليه في الثالثة صباحا لمصالحته، إلا أنها فوجئت بحدوث خلافات بينه وبين والدته بسبب عدم رغبتها في إتمام الصلح بينهما.

وأضافت «أسراء عماد«أنها فوجئت باعتداء زوجها عليها بسكين المطبخ وتشويه وجهها، ثم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.

وأتهمت المجنى عليها والدة زوجها وشقيقه بالتحريض على قتلها والتسبب في إصابتها حيث حرضا المتهم وأمداه بالسكين التي أعتدى بها عليها.

وفور استكمال أقوال المجنى عليها وبعرض التحقيقات على المستشار أشرف المغربى المحامى العام الأول لنيابات المنتزة بالاسكندرية أمر بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الشروع في القتل.

كان قسم شرطة أول المنتزه، تلقى بلاغا من مستشفى شرق المدينة، يفيد وصول إحدى السيدات مصابة بعدة إصابات بالوجه ومناطق متفرقة من الجسم.

انتقل ضباط المباحث إلى المستشفى وتبين أن المصابة تدعى إسراء عماد حبشى 19سنة ربة منزل، اتهمت زوجها ( محمد .م) 24 سنة، سائق بالاعتداء عليها وإحداث إصابتها وقررت في محضر الشرطة ان السبب خلافات زوجية بينهما. ألقى القبض على الزوج وتم تحرير المحضر 11786 لسنة 2021 جنح أول المنتزه وبالعرضعلى النيابة العامة اعترف المتهم بالاعتداء على زوجته بسبب خلافات زوجية وتعديها عليه بالسب والشتم ما اثاره فقام بالتعدى عليها وإحداث إصابتها.

أمرت النيابة بإخلاء سبيل الزوج مع بقاءه على ذمة التحقيقات واستدعاء المجني عليها إلى سراى النيابة لسؤالها، وإحضارالتقرير الطبي من مستشفى شرق المدينة، لبيان إصابات المجنى عليها، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

وكان رواد موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» تداولوا قصة اسراء على نطاق واسع، وتحولت الواقعة إلى ترند على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»في مصر، إذ دشن نشطاء هاشتاج تحت عنوان «حق إسراء عماد»، مطالبين بالتحقيقفي الواقعة باعتبارها من صور العنف ضد المراة.

فيما جرى إنشاء أكثر من جروب على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بأكثر من عنوان منها «حق إسراء عماد«و»حق إسراء عماد فين؟«. وقالت إيمان حبشي، عمة المجني عليها، إن»إسراء«تزوجت من نجل زوجة والدها، وانتقلت إلى منزل الزوجية بشارع أبوسليمان، بدائرة قسم شرطة الرمل ثان. وأضافت حبشي، أن»إسراء«رزقت بطفل أسمته»مالك«وكانت حياتها مع زوجها مستقرة، قبل أن ينفصل والدها عن والدة زوجها»حماتها«وتنشب الخلافات بينهما.

وأشارت إلى أن حماتها حرضت نجلها على الانتقام من زوجته وهددته بأخذ التاكسي منه وإعطائه لشقيقه، قائلة:«ترك الزوج منزل الزوجية.. وعندما ذهبت إسراء لمصالحتهفي منزل والدته طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل المنزل».

وأضافت أن الزوج حمل سلاحًا أبيض بتحريض من والدته، وسدد لها طعنات متفرقة بمجرد رؤيتها، وقاما بمساعدة شقيقه بنقلها في التاكسي إلى مستشفى شرق المدينة.

ووفقا لـ عمة المجني عليها، هدد الزوج المجني عليها بحرمانها من رؤية طفلها إذا اتهمته بالتعدي عليها، إلا أن أمن المستشفى سمع تهديده وأخطر الجهات الأمنية التيألقت القبض عليه.

[zombify_post]