كفار قريش كانوا مقرين بتوحيد

هل كفار قريش يومنون بالتوحيد
هل كفار قريش يومنون بالتوحيد

كفار قريش كانوا مقرين بتوحيد مشركو قريش يؤمنون بالله ويعلمون أَّنه هو الخالق وحده

قال تعالى : ( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ )

وكانوا يحجون البيت . وكانت تلبيتهم ((لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إلا شريكاً هو لك ، تملكه وما ملك)) عن ابن عباس قال: كان المشركون يقولون لبيك لا شريك لك فيقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ((ويلكم قد قد)) . إلا شريكاً هو لك تملكه وما ملك يقولون هذا وهم يطوفون بالبيت. رواه مسلم.

وكانوا يطعمون الحجيج ويقومون بخدمة البيت الحرام وكانوا يتسمون بعبد الله .

وكانوا يسألون الله عند المدلهمات ، قال تعالى : ( فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ )

لكنهم أشركوا في توحيد الألوهية

عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ ، قَالَ : أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي عُنُقِي صَلِيبٌ مِنْ ذَهَبٍ ، قَالَ : فَقَالَ لِي : " يَا ابْنَ حَاتِمٍ ، أَلْقِ هَذَا الْوَثَنَ مِنْ عُنُقِكَ " ، قَالَ : فَأَلْقَيْتُهُ ، قَالَ : ثُمَّ افْتَتَحَ بِسُورَةِ بَرَاءَةَ ، فَقَرَأَ حَتَّى بَلَغَ إِلَى قَوْلِهِ تَعَالَى : اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ سورة التوبة آية 31 ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا كُنَّا نعَبْدُهُمْ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلَيْسَ كَانُوا يُحِلُّونَ لَكُمُ الْحَرَامَ فَتَسْتَحِلُّونَهُ ، وَيُحَرِّمُونَ عَلَيْكُمُ الْحَلالَ فَتُحَرِّمُونَهُ ؟ " ، قَالَ : قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : " فَتِلْكَ عِبَادَتُهُمْ " .

والشاهد أنَّ الله وصف اليهود والنصارى بأنَّهم اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله في حين أنَّك لو سألت النصراني أو اليهودي مَنْ تعبد ؟ لأجابك بأنَّه يعبد الله في ظنه لكن الله تعالى أثبت أنهم اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله .

هذا الأثر لو تأملته ستفهم المسألة.

[zombify_post]