كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة

كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة

هذه القصة رواها أحد المعلمين المتميزين (واتسمت بالذكاء والحكمة والحلم وسرعة الحدس) يقول هذا المعلم ((مدرس اللغة العربية)) ،،

في إحدى السنوات كنت أعطي الدرس للطلاب أمام اثنين من المرشدين في الوزارة .. اللذان حضرا على تقييمي ، وهذا الدرس قبل الاختبارات النهائية في غضون أسابيع قليلة !! وأثناء الدرس قاطعه أحد الطلاب قائلا: “الأستاذ .. (العربية) صعب جدا ؟؟! كاد هذا الطالب لا يتكلم حتى يتكلم جميع الطلاب بنفس الكلمات ويصبح مثل حزب معارض !! هناك وهذا صراخ وهذا محاولة لإضاعة الوقت ونحو ذلك …. !! اسكت المدرس قليلاً .. ثم قال: “حسنًا ، ليس درس اليوم ، وسأستبدل الدرس بلعبة !!”

فرحة التلاميذ ، ووجوههم ، الرسام ، رسم هذه المعلمة على السبورة (سبورة) زجاجة ذات رقبة ضيقة ، ورسم داخل الدجاجة ، ثم قالوا: من يستطيع إخراج هذه الدجاجة من الزجاجة ؟؟! بشرط ألا تنكسر الزجاجة ولا يقتل الدجاج !!!

بدأت محاولات التلاميذ التي فشلت جميعها ، وأيضًا البرهان .. انسجامًا مع اللغز .. وحاولت حلها لكن كل المحاولات باءت بالفشل ؟! صاح أحد التلاميذ من الفصل الأخير يائسًا: أستاذ ، لا تخرج هذه الدجاجة إلا تكسر الزجاجة أو تقتل الدجاجة ، فقال المعلم: لا يمكن أن تخالف الشروط ، فقال الطالب ساخرًا: هكذا قال الأستاذ لمن وضعوا داخل تلك الزجاجة ،

ضحك الطلاب ولكن لم يدم طويلا ضحك !!

صوت المعلم يقطعها فيقول: صحيح صحيح هذا هو الجواب !! من وضع الدجاج في الزجاجة هو الشخص الوحيد الذي يمكنه إخراجها مثلكم !! إنكم تضعون في أذهانكم مفهومًا (عربيًا) صعبًا .. كل ما شرحته لكم وحاولت تبسيطه لن ينجح ما لم تقدموا هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة ، لأنكم تضعون أنفسكم بدون مساعدة !!

قالت المعلمة: “الكوتا إنتهت وأعجبني الطالب كثيرا !! تفاجأت بالتقدم الملحوظ الذي أحرزه التلاميذ في الدروس التي أعقبت ذلك .. وحتى قبولهم سهل القبول !!

هذه قصة ذلك المعلم كم دجاجة نضعها ؟؟ !!! لذلك لا شيء في هذا العالم صعب ، إذا اتكلت على الله أولاً ، وبنيت في ذهنك مفهومًا لن يكون صعبًا إلا إذا جعلت الأمر صعبًا بإرادتك ، وأيضًا بإرادتك لتسهيل الأمر وتحقيقه. بدون اي عوائق او مشاكل ،،، لذلك: اخرج الدجاجة من الزجاجة بعد التوكل على الله اولا واخيرا ،،