ما هو قمر الحصادين ظاهرة تحدث مرة كل سنة

يتكرر ظهور قمر الحصادين مرة كُل عام بنفس التاريج، وأتت هذه التسمية بسبب وقوعه في موسم الحصاد، وأن الفلاحين في مثل هذه الليالي يتمكنون من مواصلة حصد القمح؛ لان ضوء القمر يكون قويًا خلال هذه الليلة.

ظل المطر.. ما هي هذه الظاهرة وكيف تحدث؟

 فما هو قمر الحصاد؟

هو اسم يطلق على اكتمال القمر بدرا في فترة الاعتدال الشمسي الخريفي. لذلك، يظهر قمر الحصاد في أي وقت بين شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول.

ما هو الاعتدال الشمسي؟

هو الفترة التي يكون فيها خط الاستواء الأرضي على نفس امتداد مركز الشمس. وتحدث هذه الظاهرة مرتين في العام، الأولى في شهر مارس/آذار ويسمى بالاعتدال الشمسي الربيعي، والثانية في سبتمبر/أيلول ويُعرف بالاعتدال الشمسي الخريفي.

لماذا يسمى بقمر الحصاد؟

تسمية قمر الحصاد مستمدة من أن القمر يكون لامعا بشكل ملفت، ويظهر في السماء في وقت مبكر من العام. وقديما، كانت هذه الظاهرة تسمح للمزارعين بمد ساعات عملهم بفضل ضوء القمر الذي ينير لهم الحقول ليلا، لجمع المحاصيل والاستعداد لأشهر الشتاء.
متى تحدث ظاهرة قمر الحصاد؟
ظهر قمر الحصاد الخريفي هذا العام في أفضل صورة له في الساعات الأولى من صباح يوم السبت، 14 سبتمبر/أيلول، في حوالي الساعة الخامسة والنصف صباحا. واضطر محبو الظاهرة للاستيقاظ مبكرا لرؤيتها.
وسيحدث الاعتدال الشمسي الخريفي في 24 سبتمبر/أيلول، لذا جاء قمر الحصاد هذا العام قبل حدوث الظاهرة التي يرتبط بها.
اختلاف المناطق الزمنية
وتمكن متابعو النجوم في الولايات المتحدة من رؤية قمر الحصاد في ليل الجمعة، قبل ساعات من نظرائهم في المملكة المتحدة.
ويرجع هذا الاختلاف إلى أن القمر يصل إلى أوج لمعانه قبل منتصف ليل الجمعة في ثلاث مناطق زمنية، هي المركزية، والجبلية، والمحيط الهادي.
وهذا التوقيت في حد ذاته ظاهرة نادرة، إذ لا يظهر قمر الحصاد عادة في يوم جمعة الذي يوافق 13 سبتمبر/أيلول.

 

أجسامنا واكتمال القمر

كشف باحثون عن أن اكتمال القمر يؤثر بالفعل على أجسام البشر وقدرتهم على النوم، وأن الأمر ليس مجرد خرافة. وذكر تقرير في دورية “كرنت بيولوجي” العام 2013 أنه عندما اكتملت استدارة القمر، احتاج المتطوعون في الدراسة وقتا أطول للاستغراق في النوم ولم يحظوا بنوم هادئ خلال الليل.
كما تعرض المتطوعون إلى انخفاض شديد في هرمون الميلاتونين الذي يرتبط بساعة الإنسان البيولوجية، إذ يفرز الجسم هذا الهرمون بصورة أكبر في الظلام، ويتأثر بتعرض الإنسان للإضاءة الساطعة التي تصاحب اكتمال القمر.
وكشفت الدراسة أن المتطوعين تأثروا في نومهم بأنماط القمر، حتى وإن كانوا في أماكن مغلقة وغير واعين بمراحله المختلفة.

تشهد كافة مناطق الكُرة الأرضية الخميس الأول من تشرين الأول/ اكتوبر ما يُعرف بظاهرة قمر الحصّادين، الذي يعتبر فُرصة لمحبي التصوير.

 أمور عليك معرفتها عن قمر الحصّادين:

يُسمى القمر “بمرحلة البدر” الأقرب لموعد الاعتدال الخريفي بـ “قمر الحصّادين”.
سُمي “قمر الحصّادين” بهذا الاسم؛ لأن المُزارعين في قديمًا كانوا يعتمدون على إضاءة القمر لتمديد أوقات عملهم بعد ساعات مغيب الشمس.
يُمكن رؤيته من أي مكان في العالم ، شريطة صفاء الأجواء من السُحُب والضباب والغُبار.
يُشرق قمر الحصادين أبكر و يغرب مُتأخرًا بالمقارنة مع باقي أطوار البدر خلال العام ، لذا فإنه يوفّر ساعات إضاءة إضافية.
يتميز بقوة اضاءته
يُعد قمر الحصّادين فُرصة لكافة مُحبي الطبيعة و الأحداث الفلكيّة و التصوير الليلي، لالتقاط صور جميلة تحت إضاءة القمر ليلاً.