محيط الرعب السويكت يهاجم كراسة شروط استئجار الملعب

Please log in or register to like posts.
اخبار

النصر ينافس الهلال على حقوق استئجار ملعب الملك سعود “محيط الرعب”، حيث سيتم الإعلان عن الفائز بحقوق الملعب خلال الأيام المقبلة.

محيط الرعب

كشف الإعلامي الرياضي حمود القحطاني، عن آخر تطورات الصراع بين الهلال والنصر، للفوز بملعب جامعة الملك سعود “محيط الرعب”.

وجامعة الملك سعود، افتتحت ملعبها الخاص في عام 2015، ليقوم الهلال باستئجاره في 2017، ولمدة 3 سنوات، حيث أطلق عليه اسم “محيط الرعب”.

وبعد نهاية عقد الهلال، في الأيام القليلة الماضية، قامت الجامعة، بطرح الملعب لمناقصة جديدة، وسط صراع شرس بين الزعيم والنصر، للفوز به.

وقال القحطاني في تغريدة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “حتى الآن.. سيدخل الهلال باسم النادي وشركة المملكة القابضة، بينما النصر باسم النادي وشركة تابعه لمتجره الرسمي”.

وأشار الإعلامي الرياضي، إلى أنه في الأيام القادمة، ستدخل شركة أخرى باسم الهلال، بالإضافه إلى شركة أستثماريه، تنافس قطبي الرياض.

ماذا قال السويكت عن ملعب محيط الرعب

السويكت كتب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تغريدات، يتحدث خلالها عن كراسة شروط استئجار الملعب، حيث قال:

“التنافس على مشروع استئجار أو استثمار الاستاد الرياضي بجامعة الملك سعود حق مشروع للجميع، وسواء قررنا الدخول في المنافسة من عدمه، إلا أن تحقيق مبدأ العدالة وسيادة لغة القانون وحماية جنابه هو الأهم للصالح العام”.

“كراسة المشروع معيبة قانوناً وملفقة بين النظام القديم والنظام الحديث للمنافسات والمشتريات الحكومية مما يخالف التشريع ويخلق ضبابية وعدم وضوح أمام المتنافسين”.

“وقد عارضت الكراسة أصول متعارف عليها ومواد نظامية معتبرة وما تصريح أحد مسؤولي الجامعة (بأنها غير ملزمة بقبول العرض المالي الأعلى) إلا برهان على ذلك، وسنحتفظ بحقنا أمام محاكم القضاء الإداري عند حدوث النزاع لمخالفتها لبعض أركان المنافسة العامة”.

“أعطت الكراسة للجنة فحص العروض هامش حرية عالي ومطاطي ولم تضع معايير محددة لتقييم العروض واختيار الفائز بالمنافسة مما أضعف مبدأ تعزيز النزاهة والمنافسة والشفافية وتحقيق المساواة وتوفير معاملة عادلة للمتنافسين تحقيقاً لمبدأ تكافؤ الفرص”.

“تقدمنا بخطاب رسمي لمعالي مدير جامعة الملك سعود بملاحظاتنا على الكراسة لمحاولة إصلاح الأخطاء وتدارك ما يمكن إدراكه وكلنا ثقة بمعاليه والله الموفق”.