مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير في التنمية المحلية

مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير في اثناء زيارة القائد العام
مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير في اثناء زيارة القائد العام

مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير في الرابع والعشرين من شهر آب عام 1999 صدرت الإرادة الملكية السامية بتأسيس مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير كمؤسسة عسكرية مدنية مستقلة تعمل تحت مظلة القوات المسلحة الأردنية وتعنى بالبحث والتطوير لتوفير حلول مثلى في المجالات الدفاعية والتجارية للأردن بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام والإسهام في توفير قدرات وطنية ترفد القوات المسلحة بالتكنولوجيا العسكرية المتطورة وبأقل كلفة مالية ممكنة  . ويدار مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير (KADDB) من قبل هيئة مديرين معينة بإرادة ملكية سامية.

يتم تمويل المركز بموازنة مستقلة من موازنة وزارة الدفاع بالإضافة للدخل الذي يتحقق للمركز من خلال بيع منتجاته داخل الأردن وخارجه. وتتجلى مهمة المركز في تسخير العلوم والتكنولوجيا لتلبية الاحتياجات الدفاعية تمهيدا لإيجاد قاعدة صناعية في الأردن.

يعمل المركز في مجالات البحث والتصميم والتطوير بدءاَ بمتطلبات المستخدم وتحليلاَ لطبيعة التهديد المحتمل، قبل المباشرة بتصميم النماذج على الحاسوب وتحديد التكنولوجيا اللازمة والتي يتم بعدها البدء في تصنيع العينة الأولى (Prototype) وإجراء الاختبارات اللازمة عليها وصولا بها الى مرحلة الإنتاج الكمي والتجاري (Mass Production)

كما يؤمن مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير بأن العنصر البشري المدرب والمؤهل هو الأساس لنجاح المركز في تحقيق أهدافه على المدى القريب والبعيد، ومن هنا فإن الاستثمار في إيجاد هذا العنصر وتحقيق مبدأ العدالة في التوظيف بعيدا عن أية إعتبارات سوى الكفاءة العلمية والعملية والمؤهل العلمي والخبرة والإستعداد للعمل لنجاح المركز أولاَ والصناعة الوطنية بشكل عام ثانياَ.

وكما أن المركز قد أصبح في صدارة المؤسسات العلمية والبحثية والصناعية في توفير أعلى مستوى من التدريب العلمي لطلاب الكليات الهندسية في الجامعات الأردنية وفي مختلف التخصصات.

مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير (تختصر إلى كادبي)

هو مؤسسة عسكرية مستقلة تأسست في في عام 1999 تعمل تحت مظلة القوات المسلحة الأردنية تعنى بالبحث والتطوير لتوفير حلول مثلى في المجالات الدفاعية والتجارية للأردن بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط. كما وأن مهمة المركز تتجلى في تصميم وتطوير وتعديل الأنظمة الدفاعية والأمنية باستخدام التكنولوجيا الحديثة لتلبية احتياجات المستخدم وإيجاد الحلول المثلى لها. يتم تمويل المركز بموازنة مستقلة من موازنة وزارة الدفاع بالإضافة للدخل الذي يتحقق للمركز من خلال بيع منتجاته داخل الأردن وخارجه، وتتجلى مهمة المركز في تسخير العلوم والتكنولوجيا لتلبية الاحتياجات الدفاعية تمهيداً لإيجاد قاعدة صناعية في الأردن.