مقتل 3 اشخاص وجرح 2 عراقيين جراء سقوط صاروخين على منزل غرب بغداد العاصمة


أسفر إطلاق صاروخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي، عن مقتل 3 أشخاص وجرح اثنين، الاثنين، بعد ساعات من الأخبار التي أفادت عزم واشنطن إغلاق سفارتها في بغداد.

وأفاد مراسل سكاي نيوز عربية بأن صاروخ كاتيوشا تم إطلاقه من منطقة حي الجهاد في بغداد، باتجاه مطار بغداد الدولي، إلا أن الصاروخ سقط على منزل قرب سياج المطار، مما أدى لمقتل 3 أشخاص وجرح 2 من أفراد العائلة في المنزل.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان: “في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة والقوات الأمنية قصارى جهدها في سبيل رعاية مصالح المواطنين وحمايتهم وبسط القانون ودعم الاستقرار، تنبري عصابات الجريمة والمجاميع الخارجة عن القانون لممارسة أعمالها الوحشية وترتكب الجرائم بحق المواطنين الآمنين، بهدف خلق الفوضى وترويع الناس”.

وتابعت: “فقد أقدمت هذه العصابات عصر اليوم على ارتكاب جريمة جبانة في منطقة البوشعبان (البوعامر) بقضاء الرضوانية في بغداد، عندما استهدفت بصاروخي كاتيوشا منزل أحد العوائل الآمنة ودمرته بالكامل وتسببت باستشهاد خمسة أشخاص، (ثلاثة أطفال وامرأتين) وجرح طفلين، وقد تم تحديد مكان الانطلاق من منطقة حي الجهاد”.

ونشرت قيادة العمليات المشتركة عدة صور من موقع الحادث، وذكرت أن رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، وجه “بإيداع القوة الأمنية الماسكة، وكل الجهات الأمنية المعنية في التوقيف، لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، وستعاقب كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروقات الأمنية، كما أمر بفتح تحقيق فوري بالحادث وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم لينالوا أشد العقوبات”.

وشدد الكاظمي، حسب البيان، على “جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة للحد من هذه الجرائم التي تروّع المواطنين، وأكد عدم السماح لهذه العصابات بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل”.

ذات صلة  تعرف على هوية قاتل الناشطة شيلان دارا

وسبق أن تم إطلاق صواريخ كاتيوشا بالقرب من مطار بغداد الدولي هذا الشهر، لكنها لم تسجل خسائر أو إصابات.

وجاء إطلاق الصواريخ، الاثنين، وسط أجواء مشحونة مع كشف وسائل إعلامية عن عزم واشنطن إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب الهجمات الصاروخية المتكررة التي تستهدفها وتستهدف البعثات الدبلوماسية.

ووجهت الولايات المتحدة تهديدا أخيرا للسلطات العراقية، مفاده أن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها.

وحسب المصادر، دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السلطات العراقية إلى اتخاذ خطوات جدية لوقف هجمات الميليشيات على مقر السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.


Like it? Share with your friends!

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format