منصة مدرستي السعودية التعليمية 1442 خطوة جديدة للتعليم عن بعد

Please log in or register to like posts.
اخبار
وزارة التربية السعودية منصة مدرستي التعليمية

منصة مدرستي السعودية التعليمية vschoool.sa هي منصة تم إطلاقها في نصف العام الثاني للعام الهجري الحالي حيث تم استبدال اسم منصة منظومه التعليم الموحد إلي  منصة مدرستي السعودية  وذلك بعد أن لاقت نجاحاً كبيراً بسبب قدره جميع الطلاب في مختلف المراحل الدراسية علي استكمال المنهج الدراسي وبعد أن قامت المنصة بجميع الخدمات الممكنة التي تؤهل الطالب للوصول إلي المعلم وتلقي المعلومات واستكمال المناهج برغم الظروف التي كانت تمر بها البلاد.

أيام تفصلنا عن بداية الترم الأول من السنة الدراسية 1441 / 1442

تسعى وزارة التعليم السعودية لإصدار القرار الرسمي والنهائي لمسألة آلية التعلم للسنة الجديدة وفي ظل تأخر الوزارة بإصدار هذا القرار يطالب الطلبة بإعادة تفعيل المدارس الحضورية والاستغناء عن التعليم الإلكتروني لأسباب عديدة أهمها صعوبة فهم المسائل والمقررات عن بعد بخلاف المدارس الحضورية حسب آراء الطلبة.

ماذا تحتوي منصة مدرستي وكيفية الاستفادة منها للطالب وأولياء الأمور

قام القائمون على منظومة التعليم الموحدة بتغيير وتحويل المنظومة إلى منصة رقمية ورابط جديد كما قام القائمون عليها بتوفير كافة المستلزمات المدرسية من أجل سير العملية الدراسية بيسر وبدون أي مشاكل في حال كان التعليم عن بعد، وتحتوي المنصة على المحتوى الرقمي التعليمي والذي يلبي كافة الفروق الفردية، كما يحتوي على التواصل الفعال من خلال قنوات متنوعة من أجل التواصل ما بين أولياء الأمور ومنسوبي المدارس، كما تتوفر على المؤشرات وإحصائيات التي تقوم بقياس الأداء وتحليل جميع التقارير والنتائج والإحصائيات، كما تحاول ضبط وتوضيح مستوى الانضباط، كما تحتوي على أنشطة تعليمية بداخلها واجبات و اختبارات وأدوات ستقوم بمساندة وتنفيذ التعليم والعمل على التطوير الذاتي.

برابط مباشر منصة vschool.sa ونبذة عن بعض محتويات vschool sa

بعد تغيير رابط موقع منظومة التعليم الموحدة أصبح بإمكانكم الدخول إلى موقع مدرستي من الآن، من جهة ثانية تحوي الصفحة الرئيسية للمنصة العديد من الأقسام كما تحتوي رقماً خماسياً للتواصل عند الحاجة والرقم هو “19996”، كما تشرح المنصة مدى استفادة قائد المدرسة والمعلم وولي الأمر وكذلك الطالب من خلال عشرات الخدمات والأدوات المساعدة.

بيان وزارة التربيه والتعليم بخصوص افتتاح المدارس لعام 2020/2021

حيث انه وبعد اجتماع وزارة التربيه والتعليم اليوم السبت الموافق 15/8/202 ميلادي قررت وزارة التربيه والتعليم تاريخ افتتاح المدارس من جديد

متابعينا الكرام ، اهلا وسهلا بكم في شبكة خطوه الاخبارية ، نضع بين ايديكم اليوم هذا التقرير الاخباري الشافي والوافي لكل المهتمين بأخبار وزارة التربية والتعليم والموسم الدراسي الجديد في المملكة العربية السعودية.

بالتزامن مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد 1442هـ، فقد كشفت مصادر مطلعة عن توجيه من وزارة التعليم لمديري التعليم لترشيح معلمين متميزين بالتعاون مع مكاتب التعليم لتقديم الدروس في قناة (عين).

وأشارت المصادر، إلى أن هناك ترجيح بأن تكون الدروس التعليمية “عن بُعد”، وهو ما ناقشه وزير التعليم مع مديري التعليم مؤخراً.

وأوضحت المصادر، أن هناك توجه من وزارة التعليم لاعتماد منصة “مدرستي” بديلاً لمنظومة التعليم الموحدة.

ووفقاً لـ”الميدان التعليمي”، فقد أضافت المصادر، إن أن خيار العودة الحضورية في حال إقراره، سيكون وفق إجراءات احترازية مشددة، حيث سيتم تطبيق التباعد الاجتماعي، وذلك بالاستفادة من كافة مرافق المدرسة كالمعامل والصالات الرياضية وغرف ومكاتب النشاط وغيرها.

وتشمل الإجراءات الاحترازية، “قياس درجات الحرارة عند دخول المدارس وفي منتصف اليوم الدراسي للجميع”.

وأكدت المصادر، أن قرار العودة الحضورية سيصدر من الجهات العليا، بعد دراسته من الجهات ذات العلاقة كوزارة التعليم ووزارة الصحة وغيرهما، مبينةً، أن قرار تعليق الدراسة لا يزال قائماً، ولن يُرفع حتى يتم ضمان العودة الآمنة للجميع.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ قد أكد مؤخراً على جاهزية إدارات ومكاتب التعليم لاستقبال العام الدراسي الجديد، والتعامل مع الظروف الاستثنائية كافة، التي تضمن استمرار العملية التعليمية خلال المرحلة القادمة، بما في ذلك رفع الجاهزية لعمليات التعليم عن بُعد فى كل الأحوال، والاستعداد لاستقبال الهيئة التعليمية والإدارية، داعياً إلى استكمال جميع أعمال الصيانة والتشغيل في المدارس والمرافق التعليمية، وتوفير أدوات النظافة والتعقيم، إضافة إلى اكتمال وصول الكتب لإدارات التعليم وتوزيعها على المدارس، واستثمار هذه الفترة في تدريب المعلمين والمعلمات حول برامج التعليم عن بُعد، واستصدار أدلة تنظيمية وإرشادية للمدرسة والمعلمين والطلاب والطالبات وأولياء الأمور؛ وتقديم الدعم الفني والمعرفي والنفسي خلال هذه المرحلة.