منه عبد العزيز فتاة التيك توك في السجن بعد ادعائها انها اغتصبت

Please log in or register to like posts.
اخبار

منه عبد العزيز كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت قبل أيام القبض على منة عبد العزيز المعروفة بـ”فتاة التيك توك”، بمنطقة الهرم، وتم ترحيلها إلى قسم الطالبية، على خلفية واقعة نشرها فيديو زعمت فيه أنّها تعرضت للاغتصاب والخطف من قبل شاب يدعى مازن إبراهيم، مضيفة أنّ الفتاة ستخضع للتحقيق بشأن الفيديوهات التي تبثها وتحمل ألفاظا وتحريضا على الفسق من خلال “تيك توك”.

وكانت قوات الشرطة قد ألقت في وقت سابق القبض على الشاب مازن إبراهيم، وذلك على خلفية اتهام فتاة تيك توك؛ له بالضرب والاعتداء الجنسي، وتصويرعا عارية.

المتهم تم القبض عليه فى نطاق مديرية أمن الجيزة، بناء على طلب جهات التحقيق وبعد استئذان النيابة العامة وبناء على تحريات وازارة الداخلية، أنه جاري البحث عن الفتاة للتحقيق في الواقعة.

قضية منة عبد العزيز

منه عبد العزيز

أكد على الرمحى الخبير القانونى أن النيابة العامة أستندت الى المادة “201” من القانون رقم 150 لعام 1950 من قانون الإجراءات الجنائية وهى المادة المعروفة قانوناَ بمادة “التدابير الاحترازية” فى قضية منة عبد العزيز فتاة التيك توك والتى تسمح باستبدال الحبس الاحتياطي للمتهم، وتعرف التدابير الاحترازية بانها مجموعة من الإجراءات القانونية التى تواجه خطورة إجرامية كامنة فى شخصية مرتكب الجريمة، وتهدف إلى حماية المجتمع.

وأشار الى ان التدابير الاحتراية  تكون عن طريق منع المجرم من العودة إلى ارتكاب جريمة جديدة، وطريقة عقاب كضمانة لإبقاء المتهمين فى القضايا تحت سمع وبصر الأمن، إذ يشترط القاضي لإخلاء سبيل المتهم وضعه تحت التدابير الأمنية الاحترازية اللازمة، ليبقى فى دائرة الملاحقة، والنياية استندت الى هذه المادة للمتهمة آية – والشهيرة منة عبد العزيز، كبديلٍ عن الحبس الاحتياطي.

وأوضح أن القانون سمح للنيابة اللجوء الى أحد مراكز الاستضافة المحددة بمشروع وزارة التضامن الاجتماعي فى حالة عدم وجود موطن ومسكن للمتهمة لعدم وجود محل إقامة ثابت ومعلوم لديها شريطة موافقة المتهمة وهو ماحدث ان النيابة الزمت المتهمة بعدم مبارحة أحد مراكز الاستضافة المحددة بمشروع وزارة التضامن الاجتماعي لاستضافة وحماية المرأة المُعَنَّفة نفسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا، وقبلته المتهمة.

كما ان النائب العام كلف النيابة العامة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأة الإخصائية الاجتماعية المشرفة مركزيًّا على مشروع استضافة وحماية المرأة المعنفة بمحافظة القاهرة، وإخصائية نفسيَّة ببرنامج حماية أطفال وكبار بلا مأوى بالوزارة، ببحث حالة المتهمة الاجتماعية والنفسية.

تعاني من حالة نفسية منه عبد العزيز

وعرض نتائج البحث والتوصيات على «النيابة العامة»، والتي أسفرت عن اضطرابها انفعاليًّا ونفسيًّا نتيجة تعرضها لأزمات اجتماعية قاسية مُنذ صغرها حرمتها من عاطفة الأسرة والأهل، وأثَّرت في سلوكها العام، مما دفعها مع قلة خبرتها وعدم رجاحتها وضعف شخصيتها إلى تكوين علاقات مع أصدقاء السوء عوضًا عن فشلها في عقد علاقات سوية، وكذا السعي للظهور وتحقيق الشهرة بأي وسيلة عوضًا عما لقيته من أزمات، فانخدعت بشهرة حققتها في بيئة افتراضية خاصة بمواقع التواصل الاجتماعي أسلمتها إلى أصدقاء سوء استغلوها مع سهولة انقيادها وعدم رجاحتها وتسامحها في حقوقها، وطمعها فيما عرضوه عليها من هدايا وسُبل لإعاشتها، فوقعت ضحيةً لهم.