من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكه

من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكه

شخصية اليوم هي عثمان بن عفان الرجل الذي استحت منه الملائكة (ذو النورين).. كان عثمان بن عفان من أجمل الناس حسن الوجه رقيق البشرة كث اللحية.

وكانت السيدة عائشة بنت أبو بكر رضى الله عنها وأرضاها قد روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه قد قابل يومًا ما سيدنا أبو بكر، والذي استأذن للدخول على النبي وهو مضطجع على فراشه، فإذن له وهو على حاله، فقضى الله حاجته ثم انصرف، وبعدها قد استأذن عمر رضى الله عنه للدخول على الرسول، فأذن له المصطفى وهو على هذا الوضع، فقضى الله حاجته ثم انصرف عمر، وبعدها جاء عثمان ابن عثمان واستأذن للدخول على النبي، فإذا بالمصطفى ينهض من نومته وأصلح ثيابه وأذن لعثمان بالدخول، فإذا بالسيدة عائشة تسأل المصطفى صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله ، لم أرك فزِعْتُ لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان، ليأتي الرد من الرسول صلى الله عليه وسلم ليخبرها بأن عثمان رجل حيي وتستحي منه الملائكة.

سيدنا عثمان بن عفان هو أحد المبشرين بالجنة وهو ثالث الخلفاء الراشدين بعد أبو بكر وعمر، وقد أسلم سيدنا عثمان على يد سيدنا أبو بكر الصديق وكان واحد من السابقين بالإسلام وقد شهد الهجرة الأولى والهجرة الثانية، وقد عرف عنه جهاده بماله فكان شديد الإنفاق في سبيل الله سبحانه وتعالى كما اختصه الرسول صلى الله عليه وسلم بكتابة الوحي.