من هو رئيس مجلس الشيوخ المصري

جلال هريدي
جلال هريدي

رئيس مجلس الشيوخ المصري جلال هريدي

ولد الفريق جلال الهريدى عام 1929، وكان الفريق من الضباط المعدودين في الشجاعة والإقدام في المعارك وحكم عليه بالإعدام مرتين الأولى في سوريا عام1961 عندما كان قائداً للقوات المصرية والسورية في اللاذقية ووضع في سجن المزة وأعلن السوريون أنه تم إعدامه فقامت زوجته بتلقى العزاء له في مصر لكن بعد فترة تم الإفراج عنه ثم عاد إلى القاهرة.

بعد اختلافات مع الرئيس جمال عبدالناصر تم حبسه، حتي عام 1974 أفرج الرئيس أنور السادات صحياً بعد قضاء 7 سنوات وشهرين و5 أيام، ظهر جلال هريدي، مجدداً للإعلام خلال احتفالات حرب أكتوبر عام 2012، وتم تكريمه بمنحه رتبه فريق فخري ونوطا للتكريم.

عقب ثورة 30 يونيو 2013، تقدم الفريق الهريدي ومجموعة من القيادات الحزب بطلب إلى لجنة شؤون الأحزاب، لتدشين حزب «حماة وطن»، وقال إن الحزب هدفه حماية مصر وشعبها من حالة التخبط السياسي التي تمر بها البلاد في ظل حالة من عدم الوعي السياسي من قبل الاحزاب لما يحدث في مصر،

القوات المسلحة كرمته في 2012، ولم يكن ذلك التكريم الأول بالتأكيد، فقد حصل على العديد من الجوائز والأوسمة عبر تاريخ عمله العسكري والسياسي.

يٌشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دعا مجلس الشيوخ للانعقاد لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الأول في تمام الساعة الثانية عشر من ظهر يوم الأحد 1 من ربيع الأول سنة 1442 هجرية، الموافق 18 من أكتوبر سنة 2020 ميلادية، والتي من المتوقع أن تشهد انتخاب الرئيس والوكيلين.

[zombify_post]