هدير الهادي tik tok تتقاضى اموالا من فيديوهات اباحية

Please log in or register to like posts.
اخبار
هدير الهادي اباحي تيك توك

مفاجأة حول دخل صاحبة الفيديوهات الإباحية المصرية هدير الهادي! تنصلت هدير الهادي، «فتاة التيك توك» المتهمة بنشر مقاطع فيديوهات تتضمن ألفاظًا إباحية، والتي صدر قرار بتأجيل محاكمتها أمام المحكمة الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، من الفيديوهات المنسوبة إليها على المواقع الإباحية، قائلة: «دي واحدة شبهي مش أنا».

وقالت «الهادي»، خلال تحقيقات النيابة العامة: «الفيديو اللي اتنشر على المواقع الإباحية دي واحدة شبهي مش أنا، ونزلت فيديو تكذيب على الحالة بتاعتي على الإنستجرام، واتمسح تلقائي بعد 24 ساعة، وبعدها عملت فيديوهات قولت مش أنا اللي في الفيديو الإباحي».

هدير الهادى فيديوهات إباحية تقود فتاة التيك توك للمحكمة

أضافت: «بعمل فيديوهات عادية بحرك شفايفي على الأغاني، وهناك فيديوهات تانية برقص عليها علشان أجيب متابعين للأكونت وأجيب إعلانات كتير، وكنت بصورها في البيت أو الشارع، أو في الساحل الشمالي، وبنشرها عشان بحب أنشر حياتي اليومية».

وتابعت قائلة: «أنا مفيش بيني وبين حد من جنسية عربية علاقة غير شرعية، ومكنش فيه غير الفيديوهات بتاعت حمام السباحة بتاعتي والإسكرين شوت اللي متاخدة من حساباتي خاصة بي فعلاً بس الإسكرينات بتاع مواقع الإباحية دي مش بتاعتي».

وعن تفاصيل القبض عليها، قالت: «كل اللي حصل إنه جاللي مكالمة من واحد معرفهوش، وقاللي إنه بيكلمني على (سناب شات)، وأنا قولتله إن حياتي فيها بهدلة ومحتاجة فلوس، قاللي تعالي نتقابل في الحصري في أكتوبر، وهبعتلك فلوس عن طريق المحامي بتاعي ولما روحت هناك لقيته ماسكني، وقاللي إنه ضابط وخدني على الشقة بتاعتي، ولم حاجات من الشقة وبعد كده وداني على إدارة الآداب، وأول ما روحت هناك سألوني عن الفيديو بتاع واحدة شبهي نازل على المواقع».

وواصلت: «أنا قولتلهم إن اللي في الفيديو مش أنا وجابولي دكتورة كشفت عليا، وقالت لهم إن مش أنا اللي في الفيديو، وكانوا بيسألوني على باسوردات الأكونتات بتاعتي وبعدها جيت النيابة، ومحصلش إني صورت فيديوهات وأخدت مقابل عليها فلوس، أنا بس كنت بحاول أزود الفلورز بتوعي عشان الشركات تخليني أعلن عن منتجات بتاعتهم».

مباحث الآداب ترصد هدير

رصدت الإدارة لمباحث العامة للآداب بوزارة الداخلية، مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى والتيك توك والتى تظهر فيها فتاة شهيرة باسم “هدير الهادى” وهى تقوم بالإعلان عن نفسها وعرض مقاطع إباحية تحرض على الفسق والفجور وممارسة الدعارة.

وكشف محضر ضبط المتهمة أنه تم ضبطها بمنطقة الحصرى بـ6 أكتوبر، إذ كانت تنظر أحد أصدقائها وهو شاب يحمل إحدى الجنسيات العربية، بناء على اتفاق بينهما للممارسة الرزيلة مقابل مبالغ مالية.

فيديوهات إباحية تجمع 745 ألف متابع

كشفت التحريات أن المتهمة أنشأت حسابًا على تطبيق تيك توك، محملا عليه العديد من المقاطع ووصل عدد المتابعين إلى 745 ألف متابع، وحصلت على 1.4 مليون إعجاب.

كما تم رصد فيديو إباحى تقوم خلاله بتصوير نفسها، وهى عارية تمامًا، ومنشور على مواقع إباحية عالمية، وبفحص محتوى هذه المقاطع والصور تبين أنها تحمل فى طياتها خدشا للحياء العام ودعوة للتحريض على الفسق وتتعارض مع قيم ومبادئ المجتمع والاسرة، فضلاً عن نشرها مقاطع إباحية نظير حصولها على استفادة مالية، تتحدد بمدى اتساع أعداد المشاهدين لتلك المقاطع، والتى يتم إذاعتها دون تمييز، إذ أثارت تلك المقاطع استنكارًا بين أوساط المواطنين.

وأشارت التحريات إلى أن المتهمة غير مستقرة بمحل إقامتها ودأبت على التنقل بين عدد من الشقق المفروشة، خشية ضبطها، لاسيما عقب بث عدد من المواطنين فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعى تنتقد سلوكها المُعوج، مطالبين بسرعة ضبطها.

كما أكدت التحريات قيام المتهمة بإزالة الفيديوهات الإباحية الخادشة بالحياء العام، عقب ضبط مثيلاتها اللاتى قدمن ذات المحتوى الإباحى، وتم تقديمهن للمحاكمة.

آلاف الدولارات وصلت حسابها من السعودية

وقالت المتهمة فى اعترفاتها إنها بدأت العمل حسابها الجديد بـ تيك توك  منذ  سنتين.. وأنشأت حسابات جديدة على تيك توك، “على الحساب القديم كان يتابعنى 700 ألف شخص، والجديد حوالى 30 ألف.. وبيتابعنى على انستجرام حوالى 200 ألف شخص، وبيتابعنى على يوتيوب 12 ألف شخص”.

وأكدت هدير في التحقيقات التي نقلتها صحيفة “الوطن” المصرية أن الطبيب كان قد تواصل معها على تطبيق “بيجو لايف”، واستغرب تواجدها على التطبيق، فأجابت أنها تحاول مساعدة نفسها، وبدأ يجري معها مكالمات عادية، وعرف تفاصيل حياتها، وأصبحت الأموال المحولة منه هي مصدر دخلها.

وكشفت المتهمة إلى أن الطبيب أرسل لها أموالاً أكثر من 18 مرة بمبالغ مختلفة منها، مرة 600 دولار ومرة 1000 دولار ومرة 1200 دولار، مؤكدة أنه يساعدها فقط دون مقابل، وأنه كان يرغب فى خطبتها لنجله.

وأشارت هدير إلى أنها أجرت بالمبالغ المُحولة عملية نحت بـ60 ألف جنيه من حوالي سنة فى المستشفى التخصصي بالرحاب تحت إشراف طبيب اسمه محمد عبد الوهاب، كما اشترت 3 تليفونات، وكانت تصرف على شراء ثلاجة وعفش للشقة وتليفزيون، فضلا عن تأجير سيارات بدلا من الاستعانة بسيارات تطبيق أوبر.