وفاة ناظم شاكر بفيروس كورونا نجم الكرة العراقية في اربيل

Please log in or register to like posts.
اخبار

توفي نجم المنتخب العراقي لكرة القدم السابق والمدرب، ناظم شاكر، الجمعة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، وفقا لما أكدته وكالة الأنباء العراقية.يشار إلى أن ناظم شاكر مثل نادي القوة الجوية ومنتخبات العراق لجميع الفئات العمرية، وكان أحد لاعبي المنتخب في مونديال المكسيك 1986.

وتدهورت حالة شاكر، الذي كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات عاصمة إقليم كردستان العراق، منذ عدة أيام، ليتم الإعلان عن وفاته، الجمعة، عن عمر 62 عاما.

وقال مدير عام الرياضة في وزارة الثقافة والشباب في اقليم كوردستان، شاكر سمو، لشبكة رووداو الاعلامية أن نجم الكرة العراقية السابق، ناظم شاكر توفي اليوم في مستشفى شار الخاص في أربيل.

ومنذ عدة أيام يتلقى العلاج في أربيل إلا أن حالته الصحية ساءت مؤخراً بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وولد ناظم شاكر عام 1958 وهو لاعب كرة قدم عراقي دولي سابق بدأ مسيرته الكروية عام 1975، ومثل أندية العمال والقوة الجوية والسلام، كما مثل منتخبي الشباب والوطني.

واعتزل اللعب عام 1988 جراء الإصابة، كما أنه قام بتدريب أندية السلام والكرخ وأربيل ودهوك والنفط وبيرس والقوة الجوية والمصافي وآرارات والميناء، واحترف التدريب في أندية أردنية وإماراتية ، ودرب منتخبي الأولمبي والوطني.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أعلن، الاثنين الماضي، إرسال فريق طبي إلى أربيل لمتابعة حالة النجم الراحل، قبل يومين فقط من زيارة قام بها وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال، زميل شاكر في منتخب العراق، إلى المستشفى للاطلاع على حالته الصحية.

واشتهر المدافع الصلب بأدائه مع منتخب العراق لكرة القدم نهاية السبعينيات وحتى منتصف ثمانينيات القرن الماضي، وكان ضمن الفريق الذي شارك في مونديال المكسيك، عام 1986.

بعد اعتزاله اتجه للتدريب، حيث أشرف على العديد من الأندية المحلية، وكانت لديه تجارب تدريبية في الأردن وقطر والإمارات، كما أشرف على تدريب المنتخب العراقي، للفترة بين عامي 2010 و2011.

ويعد ناظم شاكر، ثالث شخصية رياضية بارزة يفقدها العراق خلال الأشهر الماضية، نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد نجم منتخب العراق السابق، أحمد راضي، وزميله المدرب، علي هادي.